جنة على الأرض، وكنز مدفون في شمال المملكة بدء لمعانه بالظهور عام 2016، تقارير عالمية أكدت أن الكثير من حول العالم لم يكونوا على علم بوجود هكذا موقع على كوكب الأرض.

"العلا" والتي يتضاعف عدد مواقعها في التراث العالمي، التابع لليونسكو وفي مقدمتها "مدائن صالح"، هذا الموقع الذي يعد أعجوبة بكل المقاييس، وفي خطة لتطويرها كشفت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، خلال المنتدى الحضري العالمي العاشر بأبوظبي عن نموذجها المبتكر لتنمية المستدامة بالعلا، وهي منطقة ذات جمال طبيعي وتراث إنساني استثنائي، وذلك في إطار خطط المملكة العربية السعودية الطموحة ضمن رؤية 2030، لتطوير المحافظة التي تبلغ مساحتها 2250 كيلومترًا مربعًا كمتحف حي مفتوح ووجهة رئيسة للسياحة التراثية والثقافية والفنية والمغامرات.

يشار إلى أن اليونسكو كانت قد صنفت "مدائن صالح كموقع" تراث عالمي في 2008، وهو أول موقع سعودي يدرج في قائمة التراث العالمي.

وتضم "مدائن صالح" مقابر ضخمة، لها واجهات مزخرفة تعود إلى القرن الأول قبل الميلاد وصولاً إلى القرن الأول الميلادي. ويحوي الموقع أيضاً 50 نقشاً من الحقبة السابقة للأنباط وعدداً من رسوم الكهوف.

كما يحمل موقع الحجر شهادة فريدة عن حضارة الأنباط، بمقابره الضخمة البالغ عددها 111 مقبرة، منها 94 مقبرة مزينة بالزخارف بالإضافة لآباره المائية، الأمر الذي يظهر الإنجازات المعمارية للأنباط وخبراتهم الهيدرولوجية.