أظهر مقطع فيديو العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمير الحسين بن عبد الله وهما يجمعان مخلفات استقرت في أعماق خليج العقبة، تحت مياه البحر الأحمر؛ وذلك بهدف حماية البيئة والمحافظة على الثروة البحرية وحماية الشعاب المرجانية التي ينفرد بها خليج العقبة، إضافة إلى تشجيع سياحة الغوص. ونشرت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، في الأردن، الأحد، مقطع الفيديو الذي يوثِّق مشاركتهما في حملة تنظيف أعماق البحر في خليج العقبة.

وقالت الجمعية عبر صفحتها، على موقع "فيس بوك": "نغوص في أعماق البحر لنحمي أجمل الكائنات البحرية والشعاب المرجانية النادرة، فخليج العقبة يتفرد بجمال بيئته البحرية وتنوعها وحمايتها واجب علينا جميعا".