رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، مساء اليوم، حفل مرور 25 سنة على عيادات ديرما وذلك في فندق الريتز كارلتون بالرياض، بحضور عدد من أصحاب السمو الأمراء والمعالي والمسؤولين.

وأعرب الأمير فيصل بن بندر في كلمته عن سعادته بالمشاركة في احتفالية ديرما بمرور 25 سنة على إنشائها، مقدماً سموه شكره للدكتور أحمد وعبدالله العيسى وزملائهم على ما بذلوه من جهود لأعمال وتوجه سليم يخدم المجتمع. وتمنى سمو أمير منطقة الرياض أن تكون العيادات امتداد خير وبركة لكل إنسان يحتاج العلاج الناجح والمفيد للجميع مبيناً سموه أن الاحتفال بهذا اليوم والذكرى له لون وطعم ورائحة. بما شهدته العيادات من مرور الزمن وهي ثابتة مستمرة تؤدي دورها المهم والاستفادة الكاملة من خدماتها . ودعا سموه في ختام كلمته أن يوفق الجميع لخدمة هذا البلد الغالي علينا بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - .

من جهته ألقى استشاري الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر بعيادات ديرما الدكتور أحمد العيسى كلمة عبر فيها عن امتنانه وشكره لسمو أمير منطقة الرياض على رعايته حفل ديرما ودعمه للقطاع الصحي الخاص في المنطقة وتحفيزه على الأمانة والمصداقية العملية. ونوه بتاريخ تأسيس عيادات ديرما بواسطة مجموعة من الأطباء السعوديين من حملة الزمالة الكندية الأمريكية في طب وجراحة الجلد واستقطاب كوكبة من أطباء وطبيبات الجلد وجراحة التجميل وتزويدهم بأحدث الأجهزة والتقنيات. وبين الدكتور أحمد العيسى على حرص عيادات ديرما أن تكون منبر علاجي وعلمي وتدريبي وبحثي، حيث دمجت الأجواء الأكاديمية بالقطاع الخاص وتميزت بذلك محلياً وعالمياً . وأشار إلى مشاركة الكادر الطبي في العيادات في معظم المحافل والمؤتمرات الطبية وتقديمهم محاضرات وأوراق بحوث علمية، كما تستقطب العيادات مجموعة من المرضى من خارج المملكة طلباً للعلاج . وأكد الدكتور العيسى على اهتمام العيادات مواكبة رؤية المملكة 2030 في المجال الصحي في القطاع الخاص وأن تكون خير سفير طبي لهذا الوطن المعطاء . من جانبه أشار مدير جمعية فأل الخيرية لمرضى البهاق الأستاذ محمد الهويشل إلى دور جمعية " فأل " في تقديم المساعدة لمرضى البهاق والمساهمة في علاج /4200 مصاب ومصابة من نجوم فأل نفسياً واجتماعياً وطبياً وتنفيذ 160حملة توعوية في 9 مناطق بالمملكة . وأشار إلى نشر أكثر من 536 محتوى توعوياً، واستقبال أكثر من 2250 اتصالاً وتوقيع عدد 33 شراكة لدعم برامج أنشطة الجمعية، واستقبال دعم (22) من المانحين ورجال الأعمال وشركات المسؤولية المجتمعية . وقدم الهويشل شكره للداعمين للجمعية من رجال الأعمال والمؤسسات الوقفية منها مؤسسة سليمان الراجحي وأوقاف محمد بن إبراهيم السبيعي رحمه الله.

وتضمن الحفل المعد بهذه المناسبة عرضاً وثائقياً عن العيادات وتاريخها، كما قدمت سفيرة جميعة فأل البهاق الطفلة نورة فقرة عن معاناتها الاجتماعية مع البهاق. وفي ختام الحفل سلم سمو أمير منطقة الرياض دروعاً تكريمية للدكتور عبدالله بن محمد العيسى والدكتور علي بن محمد الفضلي ، كما تسلم سمو أمير منطقة الرياض هدية تذكارية بهذه المناسبة.