صرّح المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية, بأنه إلحاقاً لما سبق إعلانه بتاريخ 17 جمادى الآخرة 1441هـ عن ضبط مواطنة بالعقد الخامس من العمر بعد اتضاح علاقتها ببلاغين عن اختطاف طفلين حديثي الولادة من داخل أحد المستشفيات بمدينة الدمام؛ الأول بتاريخ 24 / 04 / 1417هـ والثاني بتاريخ 08 / 04 / 1420هـ، فقد أسفرت نتائج فحص الخصائص الحيوية لأحد أبنائها عن ارتباطها بحادثة اختطاف طفل بعد ولادته من أحد المستشفيات بمحافظة القطيف بتاريخ 1414/1/14هـ، وقيامها بإضافته لسجل الأسرة بعلم زوجها الذي تم نسبة الطفل إليه، حيث جرى إيقافه لاستكمال إجراءات الاستدلال واتخاذ الإجراءات النظامية حيال ذلك.