- المتهم السادس زود الأخير بمعلومات تمس الأمن الوطني

- المتهمون تعاونوا مع أشخاص مشبوهين بالسفارة الإيرانية

- قدموا معلومات تمس الشأن الداخلي للسعودية ولاقتصادها

- حصلوا على مكافآت مالية نظير ما يقدمونه من معلومات

..

أصدرت المحكمة الجزائية اليوم حكمًا بالقتل تعزيرًا على متهم سعودي ثبتت إدانته بخيانته لوطنه وأمانته وتخابره مع إيران.

كما أصدرت المحكمة حكمًا على 7 متهمين سعوديين بالسجن مددًا متفاوتة بلغ مجموعها 58 عامًا، وذلك لارتباطهم وتعاونهم مع أشخاص يعملون في سفارة إيران.

ففي جلسة علنية بحضور المدعي العام والمدعى عليهم ومحاميهم ووكلائهم وأقاربهم، وممثلين عن حقوق الإنسان، تضمن القرار الحكم على المدعى عليه السادس بالقتل تعزيرًا، وذلك لثبوت إدانته بخيانته لبلاده ولأمانته المؤتمن عليها من خلال تخابره لصالح شخص من الاستخبارات الإيرانية.

كما قام المدعى عليه السادس بتزويد الأخير بمعلومات في غاية السرية اطلع عليها بحكم عمله تمس الأمن الوطني للسعودية، ومعلومات عن سفارتين أجنبيتين، وأماكن الدخول والخروج من تلك السفارتين والتواجد الأمني فيها.

كما قضى الحكم بسجن بقية المتهمين مددًا متفاوتة بلغ مجموعها 58 عامًا، وذلك لارتباطهم وتعاونهم مع أشخاص مشبوهين يعملون في السفارة الإيرانية، وتقديم بعضهم معلومات لهم تمس الشأن الداخلي للسعودية ولاقتصادها، وتلقيهم من أولئك الأشخاص مكافآت مالية نظير ما يقدمونه من معلومات، وتم إفهامهم أن لهم حقًا في طلب الاستئناف خلال ثلاثين يومًا من الموعد المحدد لاستلام صك الحكم.