رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، محافظ جدة ، اليوم، حفل "سفراء التفوق 33" الذي تقيمه الإدارة العامة للتعليم بالمحافظة، ممثلة بإدارة التوجيه والإرشاد والذين يمثلون أوائل الطلاب المتفوقين للعام الدراسي 1439- 1440هـ بمختلف مكاتب التعليم بالمحافظة وعددهم 297 متفوقًا ممن تجاوزت نسبهم 99،50% من طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية، وذلك بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز، بحضور مدير عام التعليم بجدة الدكتور سعد المسعودي، ومدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتورعبدالرحمن بن عبيد اليوبي، ومديري مكاتب التعليم، والتربويين وأولياء أمور المتفوقين.

وألقى الدكتور المسعودي كلمة رحّب فيها بسمو الأمير مشعل بن ماجد مؤكدا أن سموه يحرص على الاطمئنان المتواصل على أهمية توفير الإمكانات للطلاب وسط بيئة تعليمية آمنة. مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة، داعم حقيقي وقوي للتعليم والتقدم بشتى أشكاله، مؤكدا أن الأمير مشعل يحرص على الاطمئنان المتواصل على أهمية توفير الإمكانات للطلاب وسط بيئة تعليمية آمنة، مشيداً بما وصل إليه التعليم بمحافظة جدة.

وبين المسعودي أن الليلة أضيئت بهؤلاء النجباء الذين سيتشرفون - بإذن الله - بخدمة وطنهم ومواكبة رؤيته المباركة، وأن تشريف سمو الأمير مشعل يؤكد مدى اهتمام قادة الوطن بالتعليم، مما يسهم - بإذن الله - في مواصلة التعليم لنهضته وتطوره.

وحث الطلاب على أهمية استدامة تميزهم وتفوقهم فالوطن ينتظر منهم الكثير.

عقب ذلك قدّم عدد من طلاب مدارس جدة أمام سموه والحضور أوبريتًا إنشاديًا بعنوان "همة حتى القمة" نال تفاعل واستحسان الحضور.

وفي ختام الحفل كرم سمو محافظ جدة المتفوقين، كما تسلّم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة من المدير العام لتعليم جدة، والتقطت الصور التذكارية مع المتفوقين.