اختتمت اليوم مناورات التمرين المشترك "الصمصام 7" بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات الخاصة من الجيش الباكستاني الذي أقيم في المنطقة الشمالية بميدان (شمال 2)، بحضور معالي قائد القوات البرية الملكية السعودية الفريق الركن فهد بن عبدالله المطير ومعالي المفتش العام للجيش الباكستاني الفريق الركن خالد ضياء. وبدئ الحفل بآيات من القران ثم قدّم ركن علميات التمرين العقيد الركن سلمان بن علي اللافي إيجازاً عن العمليات التي ستنفذ وسيناريو التمرين بالتزامن مع الأحداث على أرض الميدان بتطويق وتطهير المدينة من المتسللين وعمليات التدخل السريع من قبل طيران القوات البرية.

وأوضح معالي قائد القوات البرية الملكية السعودية أن تمرين "الصمصام 7" يأتي ضمن سلسلة لتمارين ميدانية مشتركة التي تنفذها القوات البرية الملكية السعودية مع الجيش الباكساني الشقيق تجسيداً للعلاقات التاريخية الوطيدة والمتميزة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة وأيضا تتويجاً لتوجيهات القيادة في البلدين في استمرار وتطرير أعمال التنسيق والعمل المشترك من خلال اللقاءات المكثفة على جميع المستويات وأيضاً تنفيذ التمارين الميدانية والتدريبات المشتركة بالتناوب بين البلدين الذي سيسهم في رفع القدرات القتالية للوحدات المشاركة وهذا مالمسناه اليوم من جميع المشاركين.

وأبدى معاليه إعجابه بالجهود المباركة التي أدت إلى وصول التمرين إلى هذا المستوى الرائع من النجاح، مشيراً إلى التخطيط لتمارين مستقبلية مقبلة بإذن الله. وأعرب عن شكره لجميع المشاركين من الجانبين السعودي ممثلةً في وحدات المنطقة الشمالية والوحدات المشاركة من الجانب الباكستاني للجهود التي بذلت لإنجاح التمرين، كما قدم شكره لمعالي الفريق الركن خالد ضياء والوفد المرافق له على حضورهم لبلدهم الثاني المملكة العربية السعودية.

وفي ختام كلمته دعا معاليه، الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ لنا قائد مسيرتنا وراعي نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين . وفي نهاية الحفل عُزف السلام الملكي للبلدين وأعلن عن نهاية التمرين.

مما يذكر أن تمرين "الصمصام 7" يهدف إلى تبادل الخبرات والمعلومات بين القوات البرية الملكية السعودية والجيش الباكستاني الشقيق من خلال برنامج تدريبي تطبيقي شامل استمر لمدة أسبوعين.