Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
إبراهيم علي نسيب

أدوات التواصل وكورونا..!!

همزة وصل

A A
أولا شكرًا لحكومة بلدي على كل الإجراءات التي اتخذتها للحد من انتشار فيروس كورونا، وهي إجراءات جاءت في وقتها، ومن أجل ذلك سوف أختار جُملي بعناية وباقتضاب شديد، لأنني لا أريد أن أثقل على القارئ بالكثير من النصائح والتي باتت حكايات مزعجة لدرجة أن كل أحد بات يتحدث عن كورونا وعن الحلول المثالية للوقاية منه حتى وصل الأمر للعلاج بالليمون والعسل. ما علينا والمهم اليوم هو أن نكون أكثر حرصًا والتزامًا بالوقاية وعدم استغلال الإجازة التي منحتها الدولة بتعليق الدراسة خوفًا من انتشار العدوى في التجمعات التي يفترض أن تكون بحذر شديد وأن تكون للضرورة، وعلى كل أسرة أن تكون هي وزارة الصحة وأن تكون هي الحريصة على بناتها وأبنائها وسلامتهم والحافظ الله قبل وبعد لكن أن تكون الحكاية كعادتنا في التساهل مع كل شيء والتعامل ببساطة مع الحياة التي نتعامل معها نحن بطريقتنا التي اعتدنا عليها فذلك أمر مقلق خاصة في حالة انتشار الأوبئة والني تحتاج إلى وعي وانضباط أكثر وحرص أكبر، وقد عملت الدولة ما يجب عليها أن تفعله والباقي بالطبع مهمتنا وعلينا إعمال العقل أكثر من خلال اتباع تعليمات وزارة الصحة التي أقدر لها تعاملها الراقي مع الأزمة بمسؤولية ووعي وإدراك وكل ذلك للحفاظ على حياتنا..

ومن أجل ذلك فإني أتمنى اتباع تعليمات الدولة وتنفيذها بدقة والتعامل مع أزمة كورونا بمسؤولية سائلين الله السلامة والعافية للجميع متمنين أن يرفع الله الوباء عن البلاد وكل العباد في كل أنحاء العالم متمنيًا على أولئك الذين ينشطون في أدوات التواصل بالهدوء والعقلانية والبعد عن نشر الفيديوهات الغبية والتي لا تمت لا للعلم ولا للعقل ولا للمنطق بصلة ومثل هؤلاء هم أخطر علينا من الكورونا ذاتها ذلك لأنهم يهرفون بما لا يعرفون وكأن الحياة بالنسبة لهم لعبة..!!

(خاتمة الهمزة)... كنت أود أن أقول لكم كل شيء عن كورونا لكني أثق جدًا في أن وزارة الصحة سوف تقوم بالمهمة على أكمل وجه ذلك لأنها هي الجهة الوحيدة المؤهلة للتعامل مع الأزمة بعلم ودراية... حفظ الله الجميع وهي خاتمتي ودمتم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store