ابتداء من شهر مارس الجاري، سيقدم «مسرح وأوبرا بيرم» الروسي عروضه على الإنترنت، وسيسمح لمتفرج واحد فقط بمشاهدة العرض بشكل مباشر في المسرح، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ويهدف المشروع، الذي أطلق عليه اسم «وجها لوجه»، إلى توفير نوع معين من التواصل مع الجمهور في وقت يحد فيه تزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد من النزهات والتجمعات والتنقل وفي ظل إجراءات التباعد الاجتماعي.

وقال مدير المسرح، مارات غاتسالوف، في بيان «إننا على استعداد لإقامة الحفلات (المسرحية) لشخص واحد في النهاية.. فمتفرج واحد له نفس قيمة المسرح مكتمل العدد».