سجلت أسعار اللحوم في بعض محلات الجزارة ارتفاعا بقيمة 10 ريالات في الكيلو، وذلك بسبب تقنين الاستيراد وإيقاف الأسواق الشعبية، ولجوء البعض إلى تكوين مخزون في المنازل وذلك تحسبا لطول فترة مواجهة الكورونا. ورصدت جولة للمدينة أمس ارتفاع الأسعار الذي عزاه متعاملون إلى شح الكميات الواردة بعد قرار ايقاف أسواق المواشي وتقنين الكميات المستوردة، وسجل سعر كيلو اللحم المستورد 40 ريالا مقابل 35 ريالا سابقاً والحري 50 ريالا مقابل 45 ريالا، و60 ريالا للحاشي صافي مقابل 50 ريالا سابقاً، ولحم حاشي بالعظم 50 ريالا للكيلو مقابل 45 ريالا سابقاً، واللحم البقري 50 ريالا للكيلو مقابل 40 ريالا.

وأرجع محمد الخميسي تاجر الارتفاع في الأسعار إلى زيادة الطلب في الوقت الراهن لأن أغلب الأسر تمارس الطبخ في المنازل قابله شح في كميات الذبائح بعد إيقاف الأسواق الشعبية وانخفاض الكميات الواردة من الخارج إضافة إلى عدم رغبة بعض الزبائن بتناول المستورد وقال أبو رائد صاحب محل للجزارة إن الطلب لم يرتفع كثيراً من قبل المستهلكين وإنما المخزون في الاسواق حدث فيه شح بخلاف السابق نتيجة ضعف الوعى الاستهلاكي، مشيراً إلى أن الأسواق الشعبية كانت من المصادر الرئيسية لتوفير الاحتياجات للمواطنين والمقيمين، وتوقفها أدى إلى شعور بنقص في السوق.

وكشف المتحدث الرسمي لوزارة التجارة، عبدالرحمن الحسين، أن عدد المخالفات التي تم ضبطها منذ بدء أزمة كورونا وصل إلى 41 ألف مخالفة في مختلف المناطق ‬مشيرا إلى أنها رُصدت عن طريق الجولات التفتيشية أو من خلال بلاغات حماية المستهلك، وتم اتخاذ الإجراءات النظامية حيالها‪.‬

وأبان أن الجولات الرقابية التفتيشية لها عدة مسارات، وهي رصد الأسعار، والتأكد من وفرة السلع ووفرة المخزون، وضبط كل مخالفات البيع أو حتى الغش التجاري أو أي تلاعب بالسلع والخدمات ومنتجاتها،

ودعا الحسين المستهلكين للإبلاغ عن أي حالات تلاعب بالأسعار أو غش تجاري أو امتناع عن البيع، بالتواصل مع الوزارة عبر تطبيق «بلاغ» التجاري، أو عبر هاتف حماية المستهلك 1900‪ ‬