حذرت النيابة العامة في المملكة العربية السعودية من ‏إنتاج صور أو مقاطع فيديو لمخالفات أمر منع التجول، أو التحريض على مخالفته، ونشرها عبر وسائل التقنية المعلوماتية.

وأكدت النيابة العامة عبر حسابها الرسمي على منصة تويتر، أن ذلك يُعد جريمة كبيرة موجبة للتوقيف ويُعاقب مرتكبها طبقاً للمادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية بالسجن إلى 5 سنوات وغرامة إلى 3 ملايين ريال. وأوضحت أن العقوبة ستطبق على المخالفين دون أن تطال المُساءلة المُبلغين.

يذكر أنه بعد رواج مقطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي لفتاة ظهرت بمقطع فيديو وهي تحرض على مخالفة الأمر الملكي الصادر بمنع التجول، وجَّهت النيابة العامة في السعودية أمس الأول، بالقبض على الفتاة.

وقالت النيابة العامة إنها تتابع كل ما هو منطوٍ على سلوكيات مجرمة وما فيه انتهاك للأمر الملكي الصادر بحظر التجول والتعليمات المتعلقة به، والتحريض على عدم الالتزام بذلك، وأن النيابة العامة لن تتهاون وستطبق الأنظمة بكل حزم على المتجاوز في هذا الشأن.

إلى ذلك، صرح مصدر مسؤول في النيابة العامة أنه بناءً على الأمر الصادر من النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، بشأن القبض على مواطن يزعم أنه مستثنى من أمر منع التجول والتضليل بنشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمعلومات غير صحيحة تمس جانب أمر منع التجول، وأنه إنفاذاً لذلك تم البحث والتحري عن المذكور والتعرف على هويته والقبض عليه وإحالته إلى النيابة العامة.

كما أكد المصدر أن النيابة العامة وفقاً للمادتين( ١٥، ١٧) من نظام الإجراءات الجزائية، باشرت إجراءات التحقيق مع المذكور فور مثوله أمام المحقق المختص، وبإحاطه إجراءات التحقيق للواقعة من جميع جوانبها، والوقوف على كافة ملابساتها وتداعياتها، وأن القضية لا زالت تحت الإجراء.

وأهاب المصدر بالجميع التحلي بالمسؤولية الجادة، والوعي التام فيما يتم تداوله عبر الوسائط الاجتماعية، والتزيّن بأخلاقيات المواطنة المثالية بالامتثال الأكمل لأمر منع التجول، حرصاً على سلامة وصحة الجميع.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمر بمنع التجول للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، ابتداءً من الساعة الـ 7 مساءً وحتى الساعة الـ 6 صباحًا لمدة (21) يومًا، انطلاقًا مما يوليه خادم الحرمين من حرص بالغ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.