رصدت «المدينة» في جولة لها صباح أمس على الأحياء المشمولة بمنع التجول مؤقتا في منطقة المدينة المنورة تواجد عدد كبير من الفرق الطبية داخل الشوارع والاحياء، ووجود عيادات متنقلة على مداخل ومخارج الاحياء حيث يتم اجراء فحوصات طبية وتقديم رعاية متكاملة من قبل فرق مؤهلة ومتواجدة على مدار الساعة.

وتقوم سيارات تعمل كعيادات طبية بها عدد من الاطباء والطاقم التمريضي بعمليات فحص لاهالي الاحياء وصرف الادوية للمرضى كما يتوافر بتلك العيادات المتنقلة ادوية، وتقوم الفرق الطبية بقياس درجات الحرارة للداخلين والخارجين من تلك الاحياء والمستثنين ومقدمي الخدمات.

ولاحظت اثناء الجولة التزام المواطنين والمقيمين القانطين بتلك الاحياء، وقال محمد خان -باكستاني الجنسية- ان الخدمات الطبية متوفرة حيث توجد عيادات على مدار الساعة وعبر عن اعتزازه وفخره بالجهود التي تقوم بها الجهات الامنية والفرق الطبية وما يقدمونه من خدمات منقطعة النظير قائلا بلكنة عربية:»والله هذا خدمات ما فيه دولة ثانية سوي اهتمام زي كذا.. دكتور كله موجود سوي..كشف مجان بأي وقت.. الحمد والشكر لله» وشاركه نفس الرؤية عبدالواحد محمد جمعة -مقيم افغاني-.



وفرة المواد التموينية

كما رصدت»المدينة» ايضا وفرة واستقرار الاسعار داخل تلك الاحياء حيث الانخفاض بأسعار الخضار والفواكه داخل المحلات الموجودة بالاحياء ودخول وخروج سيارات نقل المواد الغذائية والتموينية بطريقة طبيعية، كما تتجول سيارت نقل الغاز داخل الاحياء.

وتبذل إمارة المنطقة جهودا كبيرة بالاشتراك مع الجهات الصحية والأمنية لتوفير الخدمات الصحية والغذائية، وهناك لجان صحية متواجدة بشكل مستمر لتقديم الخدمات الصحية من زيارات منزلية وتواجد ميداني لتأكد والاطمئنان على صحة وسلامة قاطني الأحياء لأن سلامة المواطن والمقيم تمثل الأولوية القصوى لدى القيادة الرشيدة.

وكانت إمارة منطقة المدينة المنورة قد أقرت المزيد من الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية حفاظًا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وقالت إنه «بناء على التوصيات الصحية المقدمة من الجهات المعنية تقرر تمديد فترة المنع على نطاق أحياء (الشريبات، وبني ظفر، وقربان، والجمعة، وجزء من الإسكان، وبني خدرة)، ومنع الدخول أو الخروج منها على مدار اليوم (24 ساعة)، ابتداء من الـ6:00 لمدة أسبوعين.

وبيَّنت أنه يمكن لسكان الأحياء المشار إليها الخروج للاحتياجات العاجلة مثل (الرعاية الصحية - والتموينات)، وذلك داخل نطاق منطقة الحظر خلال الفترة (6:00 - 15:00). كما يُنصح بالالتزام بالحجر الصحي المنزلي، والتواصل مع هاتف الصحة 937 في حال ظهور أي أعراض مرضية.

وتابعت: «لا يشمل منع التنقل داخل النطاق المشار إليه في الفقرة الأولى الفئات المستثناة من قرار منع التجول، مع مراعاة أن يكون ذلك في أضيق الحدود، ووفق الإجراءات والضوابط التي وضعتها الجهة المعنية».

مشاهدات

• تفاني الأطقم الطبية في أداء مهامها.

• توافر كافة الأدوية.

• حرص الأطقم الطبية على قياس درجات الحرارة للمارة.

• التزام أهالي المدينة بالقرار.

• أغلب الأنشطة التجارية مغلقة وتعمل الأنشطة المستثناة من القرار.

• رصد عدد قليل من المخالفين.

• تعامل الجهات الأمنية مع القرار بكل حزم لضبط المخالفين.

• وجود الجهات الأمنية في الطرقات الرئيسة والفرعية.

• وجود نقاط ضبط ميداني بعدة مواقع.