نوه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، بالأمر الملكي الكريم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، المتضمن تقديم الرعاية الصحية مجانًا لجميع المصابين بفيروس كورونا أو المشتبه في إصابتهم به من المواطنين والمقيمين، ومخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، في جميع المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية والخاصة، بدون أي تبعات قانونية.

​وأوضح سموه أن الأمر الكريم يأتي امتدادًا للمبادرات الإنسانية التي وجه بها الملك المفدى ـ رعاه الله ـ لمواجهة جائحة فيروس كورونا في العالم، والتي تهتم أولاً وآخراً بالإنسان وحقه في الحصول على الرعاية الصحية. وبين الأمير عبدالعزيز بن سعود أن تضمين مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود في الأمر الكريم يبرز البعد الإنساني الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ للأمن الصحي لمواطني المملكة والمقيمين فيها دون تمييز بين من يستحق الرعاية الطبية. ودعا سموه الله العلي القدير أن يمد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ بالعون والتوفيق في خدمة الوطن ومواطنيه والمقيمين على أراضيه، وأن يجزيهم خير الجزاء لما يوليانه للجميع من اهتمام وما يدعمانه من جهود للمحافظة على الأمن والصحة والسلامة، وما يقدمانه من مبادرات إنسانية جليلة في سبيل ذلك.