أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، أهمية مواصلة تقديم كل الخدمات للمواطنين والمقيمين في المنطقة ومتابعة توفير احتياجاتهم من المواد الغذائية والدوائية خلال فترة منع التجول لضمان عدم تأثرهم بالإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال تفقد سموه مركز الأزمات والطوارئ بإمارة المنطقة الذي تُباشر فيه الجهات الحكومية معالجة طلبات المواطنين والإجابة على جميع الاستفسارات المتعلقة بحزمة الإجراءات والتدابير الاحترازية الإضافية في المدينة المنورة.

واستمع سموه إلى تقارير من محافظي محافظات المنطقة من خلال تقنية الاتصال عن بُعد، اشتملت على آخر مستجدات الوضع الصحي والأمني في المحافظات، حاثاً سموه على الرفع فوراً بالحالات الصحية الحرجة التي تتطلب إجراءات استثنائية سريعة سواءً كانت نتيجة عدوى الإصابة أو أي أمراض مزمنة أخرى حرصاً على صحة وسلامة الجميع.

ونوّه سمو الأمير فيصل بن سلمان، بتفاعل المواطنين والمقيمين بالمنطقة مع سلسة الإجراءات الاحترازية التي تشهد تصاعداً في مستوى تطبيق التدابير الوقائية بما يضمن تجويد مستويات الصحة العامة,

مضيفاً سموه أنه من حق المواطن والمقيم الحصول على المعلومة الدقيقة ومعرفة آخر المستجدات والإجراءات المقرر تطبيقها خلال المرحلة المقبلة من خلال الاستجابة السريعة للاتصالات والاستفسارات الواردة لمركز الأزمات والطوارئ بالإمارة وتقديم المعلومات التي تساعد المجتمع على الالتزام بتلك الإجراءات.

يذكر أن مركز الأزمات والطوارئ بإمارة منطقة المدينة المنورة الذي وجه سمو أمير المنطقة بتفعيل خدماته خلال هذه المرحلة، أحد المنصات التي تعمل بصورة تكاملية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع بمشاركة الجهات الحكومية ذات الاختصاص، للإجابة على استفسارات المواطنين والمقيمين بالمدينة المنورة والعمل على معالجة البلاغات وتحقيق الاستجابة السريعة لكافة الملاحظات المتعلقة بشأن التدابير الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.