برزت أمس جوانب مضيئة جديدة في المنظومة السعودية الرسمية والشعبية، الخاصة بمواجهة فيروس كورونا، وتسابق الأفراد والهيئات والمؤسسات، في مشهد إنساني حضاري بديع للتآزر والتكاتف، وأكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة أن القيادة السعودية تتابع الموقف بدقة أولا بأول، حيث أعطت التوجيهات المباشرة بعلاج المواطنين والمقيمين بل ومخالفي نظام الإقامة فورًا في أي منشأة طبية حكومية أو أهلية حال ظهور أي عرض، وأوضح أن تطبيق «موعد» الذي استخدمه نحو 210 آلاف شخص أسفر عن اكتشاف 20 حالة إيجابية، مشددًا على أن التزام الجميع هو السبيل الوحيد للسيطرة على الوضع.

في هذه الأثناء، أصدر مجلس الضمان الصحي التعاوني قرارًا، بمعاملة حالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا 19 COVID معاملة الحالات الطارئة، وتقديم الخدمة مباشرةً دون الرجوع إلى شركة التأمين على أن يتم إبلاغ الشركة خلال 24 ساعة من وقت استقبال الحالة.

دعم 80 ألف موظف أهلي لمواجهة التداعيات

أعلن صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) عن تفعيل مبادرة دعم الموظفين والموظفات السعوديين الذين تم توظيفهم في القطاع الخاص، من بداية يوليو 2019م؛ (بأثر رجعي) ولم يسبق دعمهم، ويتوقع أن يستفيد من هذه المبادرة أكثر من 80 ألف مواطن ومواطنة، وخصص «هدف» مبلغ مليار ريال للدعم بأثر رجعي بعد 1 يوليو 2019م وحتى الآن، للذين تتراوح أجورهم بين 4000 و 15 ألف ريال.

154 إصابة جديدة بـ«كورونا»

أعلنت وزارة الصحة أمس عن تسجيل 154 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا»، وأضاف متحدث «الصحة» الدكتور محمد العبدالعالي خلال المؤتمر الصحفي الدوري للحديث عن آخر مستجدات فيروس «كورونا»: إن إجمالي الحالات في المملكة وصل إلى 1453 حالة حتى الآن.

2500 حالة غادرت دور الضيافة.. جميعها سلبية

أكدت «الصحة» أن 2500 حالة من النزلاء بجميع مناطق المملكة غادروا دور الضيافة الصحية بعد ما أمضوا فيها 14 يومًا، وكانت نتائجهم سلبية من فيروس كورونا، بعد ما لقوا كل العناية الصحية والتوعوية خلال مدة بقائهم بالدور.

مبادرة لصرف الدواء لمراجعي العيادات بنجران

أطلق مستشفى الملك خالد بمنطقة نجران مبادرة «مكفي» لصرف الدواء لمراجعي العيادات والمراكز التخصصية بالمستشفى، وذلك عن طريق المراكز الصحية التابعة للمستشفى، بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وأوضحت صحة نجران أن مبادرة «مكفي» تهدف إلى تقليل نسبة حضور المراجعين للصيدليات في المستشفيات، واختصار الجهد والوقت على المريض.

فريق طلابي يجري فحوصات كورونا بجامعة جازان

باشر فريق جامعة جازان التطوعي لمواجهة كورونا، أولى مهامه أمس بإجراء عدد من الفحوصات الصحية لطلاب الإسكان الجامعي وتوعيتهم بطرق الوقاية من فيروس كورونا، وقال عميد شؤون الطلاب المشرف على الفريق الدكتور عثمان حكمي: إن طلبة الجامعة أثبتوا احترافيتهم في العمل التطوعي، وتفانيهم في خدمة الوطن ومجتمعهم.

134 منشأة تقنية لدعم جهود المواجهة

حددت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أكثر من «134» منشأة تدريبية لتستخدم كمراكز إيواء في جميع المناطق، وأكثر من «4500» متطوع من منسوبي المؤسسة لتقديم الخدمات الفنية والطبية والكشفية، وكذلك «136» حافلة نقل، وذلك، ضمن إجراءات مواجهة الفيروس.