أعلن المدعي العام الأميركي وليام بار في وقت متأخر أمس عن "حالة الطوارئ" في مكتب السجون الفيدرالي بسبب انتشار فيروس كورونا، ما يمهد الطريق أمام المكتب لبدء الإفراج عن مزيد من السجناء ونقلهم إلى "الحبس المنزلي".

وقال المدعي العام إنه بموجب أمر طارئ أصدره، ستعطى الأولوية لإطلاق سراح السجناء المعرضين للخطر ونقلهم إلى الحبس المنزلي، من السجون الفيدرالية التي تضررت بشدة من الفيروس، مثل سجون أوكديل في لويزيانا، وإلكتون في أوهايو، ودانبوري في كونيتيكت.

وتأتي تصريحات بار بعد وفاة خمسة سجناء في سجن أوكديل، واثنين في سجن إلكتون، جراء إصابتهم بالفيروس.