أقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم الأحد، على ارتكاب مجزرة مروعة بقصف قسم النساء في السجن المركزي بمدينة تعز جنوب غربي اليمن. وأكد مصدر طبي لـ"العربية.نت"، سقوط 5 قتيلات و28 جريحة جراء الاستهداف في إحصائية أولية.

وذكر مصدر محلي في تصريح مماثل لـ"العربية.نت"، إن أربع قذائف أطلقتها مليشيا الحوثي على السجن وسقطت إحداها في قسم النساء بالسجن المركزي غرب محافظة تعز.

وقال مكتب حقوق الإنسان في محافظة تعز إن مليشيات الحوثي قصفت السجن المركزي بقذائف، وإن إحدى هذه القذائف وقعت على مبنى سجن النساء، لافتًا إلى مقتل بعض السجينات وإصابة البعض بإصابات خطيرة تم إسعافهن في المستشفيات القريبة من السجن. وأوضح أنه سيدلي بتفاصيل أكثر عند توفر كامل المعلومات.

في سياق متصل، أصيب ثلاثة مدنيين جراء سقوط قذيفة مدفعية أطلقتها مليشيا الحوثي، ظهر أمس الأحد، وسط مدينة تعز جنوب غربي اليمن. وقال مصدر محلي إن قذيفة هاون أطلقتها مليشيا الحوثي سقطت ظهر أمس جوار بنك التضامن في شارع جمال وسط مدينة تعز، وأدت إلى جرح ثلاثة مواطنين بجروح خفيفة ومتوسطة.

وتواصل مليشيا الحوثي، قصفها الصاروخي والمدفعي على الأحياء والقرى السكنية في مدينة تعز بشكل متكرر مخلفة العشرات من الضحايا في صفوف المدنيين وغالبيتهم أطفال.

وكان مركز حقوقي وثق ارتكاب الحوثيين 17 مجزرة ضد المدنيين في مدينة تعز خلال العام الماضي، وقتل 155 مدنيًا بالقنص المباشر وقذائف الهاون والكاتيوشا، وكذلك الألغام والعبوات التي زرعتها في الطرقات والجبال وذلك من إجمالي 310 حالات قتل بينهم 40 امرأة و44 طفلاً.