أكد وزير الصحة توفيق الربيعة أن أعداد الإصابة بفيروس كورونا مع أرقام أمس وصلت إلى أكثر من 10 آلاف حالة، ودعا الوزير الجميع للالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية للوقاية ومنع انتشار الفيروس.

وقال في مؤتمر صحفي أمس: «إن وباء فيروس كورونا خطير، وانتشاره في العالم كبير، وتخطى حاجز المليونين ونصف على مستوى العالم»، وشدد وزير الصحة على أهمية الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وأضاف قائلاً: «نريد الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال شهر رمضان»، وأشار إلى أن أننا نتوقع استمرار تزايد الإصابات بكورونا في الأيام المقبلة، مشيرًا إلى أن تم اعتماد مبلغ 47 مليار ريال تم تقديمها لوزارة الصحة لمواجهة فيروس كورونا.

أكد على أهمية التعاون لحماية الجميع من هذا الوباء، وتطبيق التباعد الاجتماعي والالتزام بالوقاية بأنواعها للوصول إلى بر الأمان، وقال: «إن شهر رمضان تكثر فيه الأنشطة الاجتماعية، نأمل أن يكون هذا الشهر في هذا العام مختلف؛ جراء الالتزام بالاحترازات والتباعد الاجتماعي».

وأوضح الربيعة سبب تزايد الحالات في الأيام الثلاثة الماضية قائلاً: «لاحظ الجميع خلال الأيام الثلاثة الماضية زيادة في أعداد المصابين بفيروس كورونا؛ وذلك بسبب المسح النشط الذي يستهدف المناطق التي فيها زيادة في عدد الحالات حتى يتم تقصي الحالات واكتشافها للسيطرة عليها».

ورفع وزير الصحة الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على الدعم السخي لوزارة الصحة بأكثر من 47 مليار ريال، التي تم اعتمادها لدعم الوزارة في هذه الجائحة.وقال ان خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، لا يتوانيان في دعم كل ما يسهم في صحة المواطن، وهي أولوية قصوى لديهما.

وكانت وزارة الصحة أعلنت، أمس الأول ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 1088 حالة، بينها 7867 نشطة، ليصل الإجمالي إلى 9362، فيما تم تسجيل خمس حالات وفاة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 97 حالة.
  • اعتماد 47 مليار ريال قُدمن لـ«الصحة» لمواجهة كورونا«الفيروس»
  • خطير وتخطى حاجز الـ2.5 مليون عالميا
  • المسح النشط وراء زيادة أعداد المصابين بالأيام الأخيرة