حذر مدير مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها روبرت ريدفيلد الثلاثاء من أن موجة ثانية من وباء كوفيد-19 في الولايات المتحدة قد تكون أسوأ من الأولى لأنها ستتزامن مع بداية الإنفلونزا الموسمية.ودعا ريدفيلد الأميركيين إلى الاستعداد والحصول على لقاح الأنفلونزا.

وقال ريدفيلد في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست "هناك احتمال أن تكون هجمة الفيروس على بلادنا الشتاء المقبل أصعب من الهجوم الذي نشهده الآن". وحذر من أننا "سنشهد وباء الإنفلونزا وفيروس كورونا المستجد في آن معا".

وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا من وباء كوفيد-19، إذ سجلت فيها 46 ألفا و845 وفاة، وفق جامعة جونز هوبكنز الثلاثاء. وبلغ عدد الإصابات من 820 ألفا.

وأشار ريدفيلد إلى أن الوباء وصل إلى الولايات المتحدة في نهاية موسم الإنفلونزا الذي يشكل ضغطا على النظام الصحي الأميركي كل عام.

وأكد المسؤول إنه في حال بلغ الوباءان ذروتهما في وقت واحد "فإن الأمر سيكون حقا صعبا، حقا، حقا، حقا".

وقال إن الحصول على لقاح الأنفلونزا قبل الشتاء المقبل "قد يوفر سريرا في المستشفى لأمك أو لجدتك إذا أصيبت بفيروس كورونا المستجد".

إلى ذلك، حذر برنامج الغذاء العالمي الوكالة التابعة للأمم المتحدة من أن وباء كوفيد-19 يمكن أن يؤدي بسبب انعكاساته الاقتصادية المدمرة، إلى تضاعف عدد المهددين بالمجاعة وإلى "كارثة إنسانية" على مستوى العالم.

وقالت الوكالة الدولية إن "عدد الأشخاص الذين يعانون بشدة من الجوع يمكن أن يتضاعف بسبب وباء كوفيد-19 ليبلغ أكثر من 250 مليونا في نهاية 2020"، مشيرة غلى خطر حدوث "كارثة إنسانية عالمية".

حصيلة وفيات يومية بين الأفدح بأمريكا

سجّلت الولايات المتّحدة مساء أمس الثلاثاء وفاة أكثر من 2700 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية تعتبر من بين الأفدح على الإطلاق في هذا البلد، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ وباء كوفيد-19 حصد خلال 24 ساعة أرواح 2751 شخصاً في الولايات المتّحدة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 44.845 وفاة.

بدوره تخطّى عدد الإصابات المثبتة مخبرياً بالفيروس في الولايات المتّحدة 800 ألف إصابة بعدما سجّلت في الساعات الأربع والعشرين الماضية حوالى 40 ألف إصابة جديدة.بالمقابل تماثل للشفاء حوالى 75 ألف مصاب في هذا البلد.

وتعتبر حصيلة الوفيات المسجّلة الثلاثاء ضخمة بالمقارنة مع تلك المسجّلة قبل يوم واحد إذ بلغت الحصيلة اليومية للوفيات مساء الإثنين 1433 وفاة.

ألمانيا.. تجارب سريرة أولى على لقاح

أعلنت السلطات الصحية الفدرالية في ألمانيا اليوم الأربعاء أن شركة "بيونتيك" التي مقرها في ماينز والمرتبطة بمختبر بفايزر الأميركي، ستباشر تجارب سريرية أولى على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال معهد بول إيرليخ على موقعه الإلكتروني إن هذه التجارب ستشمل في مرحلة أولى مئتين من المتطوعين الأصحاء تراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما، موضحا أنها تشكل "الاختبار الرابع على الإنسان" في العالم، في سياق البحث عن لقاح ضد مرض كوفيد-19.

أول إصابة بمخيم للاجئين في لبنان

سجّل لبنان أول إصابة بفيروس كورونا المستجد داخل مخيم للاجئين الفلسطينيين في منطقة البقاع شرقاً، وفق ما أعلنت منظمة دولية، وتوجه فريق طبي أمس الأربعاء إلى الموقع لاجراء اختبارات للقاطنين فيه.

وأعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في بيان ليل الثلاثاء - الأربعاء أنه تمّ نقل المصابة من مخيم الجليل في بعلبك إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت للعلاج، من دون أي تفاصيل عن عمرها ووضعها الصحي.

والمصابة، وفق البيان، لاجئة فلسطينية تقيم في المخيم بعد نزوحها من سوريا المجاورة التي تشهد منذ تسع سنوات نزاعاً مدمراً.

صندوق إنعاش أوروبي

تنوي المفوضية والمجلس الأوروبي التشجيع خلال القمة التي تعقد غدا الخميس على إنشاء صندوق إنعاش أوروبي سيكون موضوع اقتراح يقدم لاحقا، وفقا لخريطة الطريق المشتركة التي نشرتها الهيئتان مساء الثلاثاء.

وكتب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في دعوته التي وجهها لرؤساء الدول والحكومات وارفقها بخارطة الطريق هذه "أقترح الإتفاق على العمل على إنشاء مثل هذا الصندوق في أسرع وقت ممكن".

ويعقد قادة دول الاتحاد الـ27 قمة بعد ظهر اليوم الخميس عبر الفيديو للمرة الرابعة منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد.

ويقترح ميشال تكليف اللجنة "تحليل الاحتياجات الفعلية وتقديم اقتراح يفي بالتحدي الذي يتعين علينا مواجهته". وهذا يعني أنه لا يتوجب على القمة الحسم في هذه النقطة التي تثير آراء متباينة للغاية.

ومن المتوقع إيداع عدة مئات المليارات من اليورو في هذه الأداة الجديدة.