أعلن وزير المالية محمد الجدعان أن حكومة خادم الحرمين الشريفين تقوم بدراسات مكثفة لعودة حركة الاقتصاد إذا سمحت الظروف الصحية، موضحًا أن هناك لجانًا تعمل على مجموعة مسارات، الأول هو الصحة، والنقطة الثانية هي التدرج، وسيكون الفتح تحت المراقبة الصحية، وقال في مؤتمر صحفي بالرياض أمس: إن الحكومة وفرت 47 مليار ريال لوزارة الصحة، وكشف عن إمكانية زيادة إصدارات الدين حتى تصل إلى 100 مليار ريال، لتضاف إلى الـ120 مليار ريال السابقة بجانب السحب من الاحتياطيات حسب المجدول.

وأوضح أن وزارة المالية سددت جميع مستحقات القطاع الخاص خلال مدة 30 يومًا بمبالغ وصلت إلى أكثر من 200 مليار ريال، واضاف:

• جميع الوزراء على تواصل مستمر مع القطاع الخاص.

• المملكة لديها احتياطيات تجعلها الثالثة عالميا.

• نفقات حكومية سيتم تأجيلها بسبب الأوضاع الحالية.

• ندرس تأجيل الإيجارات الحكومية للقطاع الخاص.