أعلن صندوق التنمية الصناعية السعودي عن إطلاق ثلاث مبادرات إضافية، تشمل تأجيل وإعادة هيكلة دفعات قروض العملاء من المشروعات المتوسطة التي تحل أقساطها في عام 2020، وطرح منتج تمويلي جديد لدعم جميع الشركات المصنعة للمستلزمات الطبية والأدوية لشراء المواد الخام، و مبادرة خط تسهيلات ائتماني لدعم التكاليف التشغيلية لعملاء الصندوق المؤهلين من المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك في خطوة تستهدف دعم جهود الدولة للحد من الآثار المالية والاقتصادية على أنشطة القطاع الخاص بسبب فايروس كورونا. وقال وزير الصناعة والثروة المعدنية، رئيس مجلس إدارة الصندوق الصناعي، بندر بن إبراهيم الخريف: إن المبادرات الثلاث تأتي في إطار حزمة الإجراءات، التي اتخذها الصندوق الصناعي لمواجهة تداعيات أزمة كورونا ودعم جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين لتمكين القطاع الخاص من القيام بدوره في تعزيز النمو الاقتصادي ومواجهة الآثار المالية والاقتصادية لفيروس كورونا COVID-19 ، يشار إلى أن الصندوق الصناعي أقرّ مبادرة لدعم المشروعات الصناعية المتأثرة عبر هيكلة دفعات قروض عملائه من المشروعات الصغيرة والمشروعات الطبية المستحقة أقساطها خلال 2020. الجدير بالذكر أن الحكومة أعلنت عن مبادرات إضافية تمثّلت في دعم وإعفاءات وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، والتي تأتي امتداداً لما تم الإعلان عنه من مبادرات عاجلة لمساندة القطاع الخاص خاصةً المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثراً من تبعات هذه الجائحة.