تبذل صحة مكة المكرمة عبر عيادتها المتنقلة بحي النكاسة جهودًا متواصلة في تقديم الخدمات والرعاية الصحية والطبية لكسان الحي من أبناء الجالية البرماوية، ورصدت عدسة «المدينة» عددًا من المرضى المراجعين أثناء إجراء الكشوفات ونقل الحالات التي تحتاج إلى نقل إسعافي إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم، وتحتوي العيادة على غرف للاستقبال والإرشاد الاجتماعي والصيدلية والعيادة الطبية وأخذ الخصائص الحيوية.

وتعمل العيادة المتنقلة فور وصول المريض أو المراجع على أخذ قياس حرارته والمؤشرات الحيوية والأعراض المصاحبة، وعلى أساسها يتم تقييم الحالة وإذا وصل درجة التقييم إلى 4 درجات يتم تحويله على الفور لأخذ عينة منه للتأكد من إصابته بمرض كورونا المستجد من عدمه.

وتتلقى العيادة المتنقلة بحي النكاسة ما بين 70 إلى 80 مراجعًا يوميًا يتم تقديم الكشف والأدوية العلاجية والاستشارات الطبية لهم بالإضافة إلى نقل 10 من الحالات التي تحتاج إلى مزيد من الرعاية الطبية والصحية يوميًا، ورصدت «المدينة» نقل أحد المرضى الذي يعاني من فتق في موقع عملية أجراها ويحتاج إلى النقل لإعادة عملية الخياطة من جديد ليلتئم الجرح.