أعلنت وزارة المالية عن إصدار صكوك محلية بـ 5.550 مليار ريال لشهر أبريل من أجل تمويل العجز في الميزانية، وذلك بعد الانتهاء من استقبال طلبات المستثمرين. وأوضحت الوزارة أن الإصدارات قسمت إلى شريحتين، الأولى تبلغ 1,300مليار ريال ليصبح الحجم النهائي للشريحة 2,523 مليار ريال سعودي لصكوك تُستحق في عام 2027 ، فيما بلغت الشريحة الثانية 4,250 مليارات ريال ليصبح الحجم النهائي للشريحة 8,238 مليارات ريال لصكوك تُستحق في عام 2035، وكان وزير المالية محمد الجدعان توقع في مؤتمر صحافي قبل 48 ساعة سحب 110 مليارات إلى 120 مليار ريال من الاحتياطيات، كما هو مخطط في الميزانية، إضافة إلى زيادة إصدارات الدين بمائة مليار ريال إضافية ليصبح الإجمالي 220 مليار ريال خلال عام 2020».وكانت الحكومة توقعت أن تسجل عجزا بنحو 187 مليار ريال العام الجاري يمثل 6.4 % من الناتج المحلي الإجمالي، إلا أنه بعد تداعيات فيروس «كورونا» على الاقتصاد المحلي والدولي توقع وزير المالية أن يراوح العجز بين 7 و9 % من الناتج. وفي مقابل انخفاض الإيرادات المتوقع سواء النفطية أو غير النفطية، تخطط الحكومة السعودية لخفض نفقات عام 2020 بأقل من 5 % أو بما يعادل 50 مليار ريال، وقال وزير المالية: إنه سيتم تأجيل نفقات على السفر والانتدابات والفعاليات، مقابل زيادة المبالغ الموجهة إلى القطاع الصحي لمواجهة فيروس كورونا.

وستتحمل ميزانية الدولة حزم تحفيز للاقتصاد خاصة القطاع الخاص وتعويضات ضد تعطل المواطنين، وزيادة مخصصات وزارة الصحة لمواجهة الفيروس.وبلغ الدين العام بنهاية عام 2019 نحو 678 مليار ريال، تمثل نحو 24 % من الناتج المحلي الإجمالي.