تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تصريحاته السابقة بشأن حقن المصابين بفيروس كورونا بمواد التطهير، والتي أثارت انتقادات كثيرة من قبل الأطباء.

وأوضح ترامب أمس أن تعليقاته بشأن الحقن كانت ساخرة، وقال: «كنت أطرح سؤالا ساخرا على الصحفيين مثلك لمجرد رؤية ما سيحدث». وفي هذا السياق أصدر البيت الأبيض توضيحا، قال فيه إن تصريحات ترامب تم إخراجها عن سياقها. وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني أن «الرئيس ترامب قال مرارا إن الأمريكيين يجب أن يأخذوا استشارة من الأطباء بشأن علاج فيروس كورونا، وهذا ما شدد عليه من جديد خلال مؤتمره الصحفي أمس». وعلق ترامب كذلك على مسألة استخدام دواء هيدروكسي كلوروكين ضد فيروس كورونا، قائلا إنه يجب إجراء دراسات في هذا الموضوع، مضيفا أنه إذا تم التأكد من فاعلية هيدروكسي كلوروكين، فإن الجميع سيؤيدون استخدامه.ويأتي ذلك بعد تحذيرات هيئة سلامة الأغذية والأدوية من مخاطر استخدام كلوروكين وهيدروكسي كلوروكين لعلاج المصابين بكورونا خارج المستشفيات. يذكر أن تصريحات ترامب الأخيرة حول حقن المصابين بكورونا بمواد التطهير «مثير للاهتمام» وأن أشعة الشمس «تقتل» فيروس كورونا، قد أثارت موجة من الانتقادات من قبل الأطباء، حيث اعتبر الكثيرون منهم تعليقات الرئيس الأمريكي «خطيرة» و«غبية» و«غير مسؤولة»

وخرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس من المؤتمر الصحفي المتعلق بمكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض دون تلقي أي أسئلة من الصحفيين.