أعلنت جامعة الملك عبدالعزيز عن فوز 42 مقترحاً بحثياً في مبادرة معالي مدير الجامعة للأبحاث المتميزة الخاصة بفايروس كورونا المستجد، من إجمالي 230 بحثاً استقبلتها وكالة الجامعة الدراسات العليا والبحث العلمي بالجامعة خلال الفترة الماضية .

وركزت اللجان المخصصة لفرز الأبحاث على المقترحات التي تقدم حلول إبداعية، ودعم المشاركة المجتمعية في أربعة محاور تتمثل في الطبي، والمجتمعي، والاقتصادي، والبنية التحتية والتكنولوجية، والبيئة.

وأفاد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي، أن المبادرة التي طرحتها الوكالة تأتي إنطلاقاً من دور جامعة الملك عبدالعزيز الرائد ومسؤوليتها المجتمعية، وبدعم معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، حيث تم طرح المبادرة في الـ 26 من شهر رجب الماضي لتشجيع وتحفيز الباحثين على إجراء الدراسات المتميزة للتعامل مع هذه الجائحة، وبهدف التنبؤ العلمي بما يمكن حدوثه على المدى القريب والبعيد، وتحليل البيانات المتوافرة ومراجعة الأطروحات والمنشورات والمقالات العلمية للجائحة، وكذلك تطوير وسائل سريعة وفعالة لتشخيص المرض، إضافة للعمل على تطوير خيارات علاجية لمواجهة الوباء العالمي والحد من انتشاره، إلى جانب اقتراح حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية للفايروس .

وشكر وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي جميع الباحثين الذين بادروا في المشاركة مع مبادرة الجامعة التي تهدف من التقليل من آثار الجائحة ودراسة مختلف الجوانب الطبية والمجتمعية والاقتصادية والتكنولوجية والبيئية، وجميع فرق العمل المساهمة منذ بدء المبادرة حتى إعلان نتائج الفرق الفائزة .