وجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بتشكيل اللجان المكلفة من الجهات ذات العلاقة بتطبيق قواعد العفو عن بعض سجناء الحق العام، بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، بما يتماشى مع الأمر السامي الكريم القاضي بالعفو عن بعض السجناء السعوديين والوافدين المحكومين في قضايا الحق العام بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وأوضح المتحدث الرسمي لإمارة منطقة جازان رئيس لجنة " تراحم " لرعاية السجناء وأسرهم علي بن موسى زعلة، أن الأمر الكريم يشمل الفئة المستحقة من نزلاء ونزيلات كل من الإصلاحية الرئيسية بمدينة جازان والسجون الفرعية بالمحافظات لدراسة ملفات النزلاء والنزيلات واستكمال إجراءات المشمولين بالعفو الملكي على ضوء المعايير والضوابط المعتمدة من قبل وزارة الداخلية.

وبين أن اللجان تضم في عضويتها مندوبين من شرطة المنطقة وإدارات السجون وممثلين عن إمارة المنطقة (إدارة شؤون النزلاء والموقوفين) والمحافظات ذات العلاقة إلى جانب مندوبين عن فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية فيما يتعلق بالأحداث في دور الملاحظة ورعاية الفتيات، وتباشر مهامها على فترتين صباحية ومسائية ضماناً لإنجاز العمل أولاً بأول وسرعة إطلاق المستفيدين والمستفيدات من هذا العفو للعودة لأسرهم مرة أخرى انفاذاً للتوجيهات المبلغة للجميع.