يسهم تفعيل الأسواق والمراكز الغذائية والتموينية بمحافظة جدة لتطبيقات توصيل مشتريات المستهلكين عبر الهواتف والمنصات الإلكترونية في تقليل حالات الزحام خلال شهر رمضان خاصة فى اوقات الذروة والتى تسبق ساعة الإفطار بجانب دعم الاحترازات والتدابير التي يتم تطبيقها للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، ويتم تنفيذ التطبيقات عبر كوادر بشرية مؤهلة ومدربة في التعامل بكل حرص وتطبيق الأنظمة التي تخدم صحة وسلامة المواطن والمقيم.

ويتم التعامل مع طلبات المستهلكين عن طريق تلقي الاتصال من إدارة خدمة العملاء أو عبر التطبيق الذي يتم تحميله على الأجهزة الذكية، ويتم تكليف مندوب من داخل المركز أو الهايبر ماركت لتجهيز الطلبات وتغليفها بطريقة صحية آمنة ووضعها في صناديق، وفرزها بحيث يذهب كل سائق لحي معين.

وتعمل الكوادر التي تتعامل مع طلبات تطبيقات التوصيل للمنازل، على كسب رضا المستهلك مراعية عنصر السرعة والاتقان، ومراقبة الله في العمل، لأن صحة الإنسان أمانة يجب أن تأخذ الأولويات دائمًا، إلى جانب تقيدها بتطبيق معايير النظافة والتعقيم الشخصي وارتداء الكمامات والقفازات دائمًا، سواءً داخل المراكز التسويقية أو عند الوصول للعميل لتسليمه الطلب، وذلك حرصًا على عدم انتقال الفيروس -لا سمح الله-.

كما سهّلت تطبيقات التوصيل عبر الهواتف والمنصات الإلكترونية خدمات التوصيل السريعة؛ من خلال توصيل الاحتياجات الغذائية والتموينية وغيرها من السلع والخدمات الضرورية إلى المنازل، خلال فترة زمنية قصيرة، حيث تلقى الإقبال من مختلف الفئات العمرية، حيث شهدت هذه التطبيقات معدلات إقبال بنسب كبيرة، مع البقاء داخل المنازل وتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار الفيروس.

فعّلت أمانة محافظة جدة خدمة تقسيم جميع الخدمات الأساسية المستثناة من قرار الإغلاق، من خلال البحث عبر «خرائط Google

» بنطاق 19 بلدية فرعية بالتزامن مع قرار منع التجول بجدة.

وأفاد وكيل الأمين للتعمير المهندس فارس رجب، أن هذي الخدمة تهدف إلى تعريف السكان بالخدمات الأساسية القريبة منهم، وتسهيل وصولهم لها ضمن نطاق كل بلدية، وذلك للحالات الضرورية خلال منع التجول لمدة 24 ساعة، عاداً إياها من الخدمات الأساسية على خرائط Google التي فعلتها الأمانة وبمثابة دليل جغرافي مفصل للخدمات التي يحتاجها السكان، من التموينات، والصيدليات ومحلات بيع الغاز وتعبئة المياه، وغيرها من المواقع الحيوية والمهمة خلال الفترة الحالية بعرض خرائط تفاعلية تعتمد على أنظمة المعلومات الجغرافية GIS، وصور فضائية حديثة للمدينة.

خرائط تفاعلية GIS لتعريف السكان بالخدمات القريبة منهم