كثفت أمانة المنطقة الشرقية إجراءاتها الاحترازية الوقائية من خلال الجولات الرقابية التفتيشية الميدانية ، بالتزامن مع عودة نشاط المحال التجارية في المدن والمحافظات، بعد السماح لها بالعمل خلال فترة السماح بالتجول، وذلك للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، والتي تتضمن توفير وحدات فحص وفرز طبي وتعقيم، بالإضافة إلى توفير الكمامات والقفازات والمعقمات للزوار، و قياس درجة حرارة المتسوقين مع منع دخول من تزيد درجة حرارته عن 38 درجة، ومنع دخول من يقل عمره عن 15 سنة.

وأوضحت الأمانة أن الفرق الميدانية بالأمانة وبلديات المنطقة تعمل على التأكد من توفير المجمعات التجارية المسموح لها بالعمل خلال فترة السماح بالتجول من توفير العدد الكافي من حراس الأمن ومدى تطبيقهم الاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية على كافة المتسوقين، إضافة الى التأكد من تواجدهم في جميع مداخل المجمع الخاصة بالمتسوقين أو المخصصة للبضائع من أجل توفير بيئة تسوق آمنة، موضحةً أنه تم التأكيد على إدارة جميع المجمعات التجارية بضرورة تطبيق أقصى درجات التدابير الاحترازية والوقائية على كافة المتسوقين وداخل المجمع من خلال إزالة كافة الكراسي وأماكن الجلوس في الممرات والتعاون المثمر مع الأمانة والبلديات في حال وجود ملاحظات حول تطبيق تلك الإجراءات.

وأكدت الأمانة حرصها على تكثيف جانب التعقيم لعدد من المواقع في مدن ومحافظات المنطقة من خلال تعقيم المحلات والأسواق التجارية، بالإضافة إلى تعقيم الأرصفة والشوارع وأيضا آلات الصراف الآلي، وتوزيع مجموعة من النشرات التوعوية على المتسوقين حول كيفية التسوق الآمن والحرص الدائم على ارتداء الكمامة والقفازات باستمرار والتخلص منها فور الانتهاء من التسوق بوضعها في الأماكن المخصصة لها وتطهير المنتجات جيدا بعد الوصول إلى المنزل والتخلص من الأكياس.

وقد ضاعفت الأمانة حملاتها الرقابية منذ بداية شهر رمضان المبارك من خلال تكثيف الرقابية على جميع المحلات والأسواق التجارية من أجل الوصول إلى بيئة آمنة وتسوق آمن للجميع ، موضحةً أن الاشتراطات الصحية لإعادة فتح النشاطات التجارية من شأنها تحريك عجلة التجارة وتوفير ما يتطلبه المواطن باستمرار مع وجود البيئة الآمنة، لافتةً الى أن الاشتراطات تخص البائع والمتسوق على حد سواء.