أعلن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ليل الأربعاء الخميس «وقف جميع العمليات العسكرية» للقوات الموالية له بمناسبة شهر رمضان الذي بدأ في 24 أبريل في ليبيا.

ولم تصدر حكومة الوفاق الوطني المنافسة، أي تعليق على هذا الإعلان.

وقال أحمد المسماري الناطق باسم المشير حفتر في بيان في بنغازي بشرق ليبيا أن «القيادة العامة تعلن عن وقف جميع العمليات العسكرية من جانبها».

لكن صحفيين من وكالة فرانس برس ذكروا أن دوي انفجارات كان ما زال يسمع في وسط العاصمة طرابلس بعد الإعلان. وأوضح المسماري أن هذه الهدنة أعلنت «استجابة للدعوات من الدول الشقيقة والصديقة التي تطالب بوقف القتال».

لكنه حذر من أن «الرد سيكون فوريا وقاسيا» على «أي اختراق لوقف العمليات العسكرية».