رأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، اجتماعًا عن بُعد بحضور أعضاء المجلس.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة عددٍ من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ودراسة التأثيرات السلبية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد وأثرها الملموس على المجال الرياضي بمختلف دول العالم.

وبناءً على قرار اللجنة الأولمبية الدولية، بتأجيل إقامة دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 لتقام في العام المقبل 2021، فقد قرر مجلس الإدارة، تأجيل إقامة الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي 2021 حتى إشعار آخر، على أن تقوم لجنة الإشراف والتنسيق للدورة بالتواصل مع اللجنة المنظمة لتحديد الموعد الجديد لها، مع مراعاة الارتباطات الدولية في عام 2022.

الجدير بالذكر أن النسخة الأخيرة للدورة احتضنتها مدينة باكو الأذربيجانية من 12 مايو إلى 22 من نفس الشهر في عام 2017، وحققت نجاحًا كبيرًا في ظل مشاركة كبيرة من الدول الإسلامية.