أفادت تقارير إعلامية في العراق، أمس الثلاثاء، بأن مصادر مقربة من رئيس الوزراء المكلّف مصطفى الكاظمي، أكدت وجود مقترح لتأجيل التصويت على أربع وزارات مختلف عليها. ويقضي المقترح بحسب المصادر أن يتم تقديم وزراء الحقائب الأربع ويتم إسقاطهم بالتصويت أو عدم تقديمهم حيث لم يتم الاتفاق على الصيغة النهائية لغاية الآن.

وفي الوقت ذاته كشفت المصادر بأن الجهات المعارضة للحكومة تسعى لاستغلال الساعات المقبلة قبل التصويت بنشر شائعات للتأثير على الجلسة، وكان من بينها الرسالة المزورة للسفير الأمريكي التي تم نشرها بصورة «ممنهجة» وتتعلق بالشأن الداخلي العراقي من قبل هذه الجهات التي تسعى لإبقاء الوضع على ما هو عليه. وبيَّنت المصادر أن السفارة الأمريكية في بغداد أرسلت رسالة توبيخ لهذه الجهات بسبب زج اسم السفير في هذا الوقت الحساس.

وخرجت حشود من سكان محافظة واسط العراقية في تظاهرة ليلية، الأحد، للتعبير عن رفضهم لمواقف القوى السياسية المعرقلة لتشكيل الحكومة الجديدة. ورفع المتظاهرون شعارات منددة بتلك القوى التي قالوا إن هدفها الرئيس هو انتزاع حصص وزارية، متوعدين بالتحضير لمسيرة حاشدة قريبًا صوب المنطقة الخضراء في بغداد. وكانت تنسيقيات عدة للحراك الشعبي في العراق، قد دعت الجماهير للاستعداد لتظاهرة يتوقعون أن تكون مليونية في العاشر من مايو الجاري.