دشّن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، من مكتبه بالإمارة عن بعد مساء أمس الأول حملة تفريج كربة عن أسر السجناء، التي تنظمها اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم «تراحم» بمنطقة جازان تحت شعار «أسر السجناء مسؤوليتنا».

واستمع سمو أمير منطقة جازان لشرح مفصل من رئيس لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بالمنطقة «تراحم» على بن موسى زعلة عن أهداف الحملة وآلية تنفيذها، ومدة تطبيقها، مقدماً شكره لسمو أمير المنطقة على دعمه الدائم وحرصه على كل ما هو خادم للجنة وبرامجها المتنوعة.

ونوّه سمو الأمير محمد بن ناصر بالرعاية الكريمة من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ التي دائماً تجعل نصب عينيها الرعاية بأسر السجناء ، معربًا عن شكره لسمو وزير الداخلية الرئيس الفخري للجنة الوطنية، على ما تلقاه اللجنة بالمنطقة من دعم ومتابعة.

وأعرب سمو أمير جازان عن سعادته بتدشين الحملة وكل ما يسهم في تقديم العون والمساعدة لأسر السجناء، موجهاً رئيس وأعضاء اللجنة بمضاعفة الجهود لتقديم كل ما يعود بالنفع والفائدة على السجين ومجتمعه، راجياً من الله العون والتوفيق للجميع.