إنفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، أطلقت وزارة الداخلية ممثلة بالمديرية العامة للسجون الإصدار الثاني من خدمة "فرجت" على منصة "أبشر".

ويحمل الإصدار الجديد لخدمة "فرجت"، تطوراً نوعياً من خلال تصنيف السجناء الصادر بحقهم أوامر حبس تنفيذي في قضايا مالية غير مرتبطة بأي قضايا جنائية حسب الأولوية في أحقية السداد وفق عدد من المعايير. وسيتم إدراج جميع الفواتير المستحقة على الموقوفين بقضايا مالية في خدمة "فرجت" والربط مع نظام "أمن" فيما يخص العسكريين الصادر بحقهم أوامر حبس تنفيذي، إضافة إلى العديد من التحسينات التقنية للخدمة. وتأتي هذه النسخة من خدمة "فرجت" بعد تعاون وشراكة بين المديرية العامة للسجون، والجهات ذات العلاقة وهي: وزارة العدل (وكالة الوزارة لقضاء التنفيذ)، ووزارة الموارد البشرية (وكالة الوزارة للضمان الاجتماعي)، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (مركز المعلومات الوطني)، ومؤسسة النقد العربي السعودي (نظام الدفع الإلكتروني "سداد").

وكانت مبادرة خدمة "فرجت" قد دشنت في أواخر شهر رمضان المبارك للعام الماضي 1440هـ، وتأتي ضمن المبادرات التي تهدف وزارة الداخلية من خلالها إلى إشراك المجتمع في مد يد العون للموقوفين في قضايا مالية، وإتاحة ذلك عبر منصة رقمية موثوقة متمثلة بمنصة "أبشر".