كشف مدير مركز الرعاية الصحية الأولية بحي النكاسة الدكتور سلطان العيسى لـ «المدينة» أن المركز يستقبل 200 مريض في المتوسط يوميا موزعين بواقع 150 مريضا يتم تقديم الخدمة لهم داخل المركز و50 مريضا يتم خدمتهم ضمن العيادات المتنقلة في الفترة المسائية من خلال فريق يضم أطباء وفنيي تمريض وصيادلة ومعهم جميع الأجهزة الطبية والأدوية وينتقلوا إلى مواقع معينة تم تحديدها مسبقاً بالتنسيق مع الجالية البرماوية وتشمل هذه الخدمات جميع سكان حي النكاسة من المواطنين والمقيمين ومخالفي أنظمة الإقامة والعمل ولا يقتصر تقديم الخدمات على الجالية البرماوية فقط، وذلك تنفيذاً لتوجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله ورعاه-.

وأشار الدكتور العيسى إلى أنه تم تكليفهم من صحة مكة المكرمة بدعم المركز الصحي التابع لجمعية «درهم وقاية» في إطار التعاون بين الصحة والجمعية حيث يتم من خلاله تقديم الرعاية الصحية الأولية لسكان حي النكاسة الذي يعتبر أحد الأحياء المعزولة التي فرض عليها الحظر على مدار الساعة لمنع انتقال عدوى فايروس «كورونا» المستجد في المجتمع مشيراً إلى أنه من خلال المركز يتم تقديم الرعاية وتشخيص الأمراض المزمنة والحالات الطارئة والعاجلة وعدوى الجهاز التنفسي والهضمي بالإضافة إلى رصد الحالات التي ينطبق عليها تعريف اشتباه فايروس «كوفيد19» وفي حال وجود حالة مشتبه فيها يتم عزلها داخل المركز واتخاذ الاجراءات اللازمة بمنع اختلاطهم مع المراجعين ويتم التنسيق مع النقل الإسعافي بالصحة العامة لنقلهم إلى أحد مستشفيات العاصمة المقدسة لتلقي العلاجي اللازم.

من جهته أوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية درهم وقاية الدكتور جاسر عبدالله الشهري بأن الجمعية أطلقت 10 مبادرات في ظل هذه الجائحة منها ما هو مباشر كخدمات تقدم بالتعاون مع الشؤون الصحية والوقف الصحي ومن ضمنها مبادرة العيادات المتنقلة حيث سبق وأن زرنا 23 حيا ضمن نطاق الأحياء المعزولة احترازياً لمكافحة عدوى فايروس «كورونا» حيث نقوم بالكشف على المرضى وتوفير الأدوية لمنع حدوث تأثير سلبي على سكان الأحياء المعزولة نظراً لعدم وجود الصيدليات واستفاد من هذه المبادرة أكثر من 1500 مستفيد وأضاف بأن الجمعية لها مبادرة المركز الصحي الوقائي استفاد منها أكثر من 3 آلاف ومبادرة تدريب المتطوعين لأسس مكافحة العدوى استفاد منها 150 متطوعا بالإضافة إلى مبادرة توصيل الأدوية إلى للمستفيدين في منازلهم على مستوى جميع أحياء مكة المكرمة حيث يتم استلامها من مستشفيات العاصمة المقدسة وتوصيلها إلى المرضى حيث سيستفيد من هذه الخدمة أكثر من 12 ألف شخص.

وقال الدكتور الشهري بأن الجمعية نفذت مبادرة لتوعية العاملين في الأسواق التموينية الكبيرة والمطاعم بأسس الوقاية ومكافحة الفايروس المستجد «كورونا» واستفاد منها 200 مستفيد ومبادرة التبرع حيث يشارك فيها 15 متبرعا في اليوم الواحد دعماً للمستشفيات ومبادرة المركز الميداني الذي تم تخصيصه داخل حي النكاسة ويهدف إلى تقديم خدمات صحية أولية داخل المنطقة المعزولة وكذلك مبادرة المسح الميداني وأخذ العينات بالتعاون مع صحة مكة استفاد منها 3 آلاف مستفيد حيث بلغ إجمالي عدد المتطوعين 121 متطوعا.

وكانت المدينة قد رافقت العيادات المتنقلة خلال تقديم خدماتها الصحية الميدانية بالحي.

من الأعمال الصحية في النكاسة

207 عدد الحالات المشتبه بها وتم تحويلها.

1177 مستفيد من العيادات المتنقلة في ثمانية عشر موقع.

3046 مستفيد من جولات المسح الميداني وأخذ العينات.

مبادرات جمعية درهم وقاية في أرقام:

9943 عدد المستفيدين من جميع المبادرات

121 عدد المتطوعين المشاركين في المبادرات

2034 إجمالي عدد الساعات التطوعية المسجلة

3140 مستفيدا من المركز الصحي الوقائي الثاني بالنكاسة

198 مستفيدا من مبادرة التوعية الصحية خليك حريص

1192 مستفيدا من مبادرة توصيل الدواء تجيك للبيت

274 مستفيدا من برنامج تدريب أسس الوقاية من كورونا

200 أسرة مستفيدة من مبادرة السلال الغذائية الرمضانية