قدمت جمعية نماء الأهلية بمنطقة مكة المكرمة وضمن مبادراتها لمساعدة الأسر المحتاجة والمتضررة من منع التجول 1,032,803 مساعدة شملت 432,712 مستفيداً وذلك ضمن مبادرتها في حملة "بِراً بمكة" التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشرفين أمير منطقة مكة المكرمة حيث وزعت الجمعية حتى الآن 37,201 سلة غذائية و 728,411 مادة غذائية بالإضافة لتوزيع 266,03 وجبة ساخنة تم توزيعهم في المنطقة تحت إشراف وزارة المورد البشرية و التنمية الاجتماعية .

كما أشركت الجمعية في تنفيذ منظومة مبادراتها 3,197 متطوعاً أنهوا 16,418 ساعة تطوعية تحت شعار كُلنا مسؤول وذلك خلال هذه الفترة التي تستدعي تكاتف الجميع، حيث عملت الجمعية ومنذ بدء الجائحة على إعادة ترتيب أولوياتها بدءاً بتقديم خدماتها عن بعد للحالات الطارئة وتقديم دعمها للفئات الأكثر احتياجاً إلى جانب التدخل السريع لمعالجة وضع الأسر بشأن احتواء فيروس كورونا المتفشي.

وأوضح مدير عام جمعية نماء الأهلية بمنطقة مكة المكرمة فيصل بن عبد الرحمن الحميد أن الجمعية حرصت على تأمين احتياجات المستفيدين الأكثر احتياجاً والأكثر تضرراً من الحظر، كما تواصل تقديم خدماتها وأداء مهمتها ورسالتها وسط تعاون مع كافة الجهات المعنية لتقديم دعمها للفئات المستحقة، وقد نفذت نماء حتى الآن 211عملية سداد إيجار، و328 عملية سداد ديون، 174 عملية سداد الكهرباء للحالات التي هي بحاجة ماسة لتقديم المساعدة وفق معايير محددة اعتمدتها الجمعية لتصنيف هذه الحالات.

وبين أن الجمعية تعكف بشكل مستمر على دراسة الحالات المستفيدة من خدماتها المتنوعة عبر وحدة البحث الاجتماعي، كما تقدم خدماتها للحالات التي تحال إليها من الجهات ذات الاختصاص، وتقوم بصرف المعونات للأسر التي تم دراستها وفق احتياجاتها آلياً، إلى جانب تحديثها بيانات المستفيدين بشكل دوري .

وقدم الحميد خالص شكره وامتنانه لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على التسهيلات والدعم الذي يحظى به العمل الخيري في المملكة، داعياً أصحاب الأعمال والمتبرعين لاستغلال هذا الشهر الفضيل في البذل والعطاء ومد يد العون للمساهمين في إنجاح مشاريع وبرامج جمعية نماء الأهلية.

يذكر أن جمعية نماء الأهلية نالت جائزة مكة للتميز الاجتماعي من إمارة منطقة مكة المكرمة وذلك مقابل الدور الاجتماعي للجمعية في خدمة المنطقة اجتماعياً واهتمامها بالإنسان، كما حصدت جائزة التميز في العمل الخيري لفئة المنشآت الاجتماعية والإغاثية الكبيرة على مستوى المملكة وذلك نظير الحرفية الإدارية التي تعتمد عليها الجمعية وفق أحدث الأساليب والتقنيات الحديثة وبأيدي كفاءات وطنية وبناء الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الحكومي والخاص والأهلي والمجتمع بما يسهم في تحقيق الرؤية الوطنية للتنمية الاجتماعية المستدامة.