تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية مقطعًا لأحد المنازل القديمة المهجورة تزينت جدرانه بالعديد من الرسوم الجرافيتية الإبداعية وظهرت جميع الرسومات موقعة باسم (كلاخ) وهو اسم قرية تبعد 70 كم جنوب الطائف.

والفنان كلاخ هو من أبناء الطائف وشبابها المبدعين وقد التحق ببرامج جمعية الثقافة والفنون بالطائف قبل أكثر من تسعة أعوام وكان بالمرحلة الثانوية في حينها وتم تقديمه في الكثير من الفعاليات بالطائف، والفنان الذي أطلق على نفسه اسم (كلاخ) ووقع أعماله الفنية بهذا الاسم قدم كثيرًا من الرسومات بقريته كلاخ وبالطائف وفي عدة مشاريع ومن ضمنها تزيين المسرح بقرية الكر السياحية وعدد من الرسوم الجدارية بالشوارع والحدائق بالإضافة لمشاركات فنية أخرى.

والفنان كلاخ مبدع طور نفسه وارتقى بأدواته خلال الأعوام القليلة الماضية وكان له العديد من المشاركات الفنية في مجال الجرافيتي محليًا وخارجيًا، وبرزت رسوماته في العديد من المواقع ومنها المنزل المهجور الذي برز مؤخرًا في المقطع المتداول بمواقع التواصل، وقام بإبداع هذه الرسومات في المنزل المهجور على فترات متباعدة خلال العام الماضي.