كشفت مريم جبر الجبرين مسؤولة العلاقات العامة بجمعية بصمة عن إطلاق مبادرة تباشير التي تهدف الى علاج وتأهيل المصابين بالأمراض الوراثية من ذوي الدخل المحدود من خلال عدة خدمات تشمل دعم علاجي في احد المستشفيات المتخصصة، وتأهيل وظيفي وصرف ادوية واجهزة طبيّة وتوفير مستلزمات واحتياجات طبيّة، وأضافت أن هناك برامج تعريفية تتعلق بدعم المصابين بالأمراض الوراثية من ذوي الدخل المحدود وعلاج نفسي وعلاج التحاليل ودعم تأهيل طبيعي ودعم علاج وظيفي عدم صرف أدوية مستلزمات غذائية ودعم شراء مستلزمات طبية.وقالت: تأسست جمعية بصمة عام 2020 وهي تابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وتعنى بخدمة المصابين بالأمراض الوراثية وعائلاتهم من خلال الاستشارات الوراثية التعريف بالأمراض الوراثية و ترجمة مقالات علمية ودعم نفسي واجتماعي وتأهيل وتدريب الأهالي. وأشارت الجبرين إلى أنه تم إنشاء فريق بصمة التطوعي عام 2014 وفي عام 2019 تم اعتماد الجمعية من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ومن أهداف الجمعية زيادة الوعي الصحي في المجتمع بالأمراض الوراثية وتعزيز قيم العمل التطوعي الصحي وتثقيف ذوي المصابين بالأمراض الوراثية وقالت: تشكل الأمراض الوراثية نسبة حالة واحدة لكل 1000 مولود لدينا في المملكة وهناك مبادرات تهدف الى تخفيف حدة المشاكل التي يعاني منها مرضى الامراض الوراثية ومنها تنمية الحس الاجتماعي للمجتمع بدعم المصابين وقيمة المساهمة في المبادرة للسهم الواحد ١٠٠ ريال و 150 للوالدين و متوسط تكلفة الحالة الواحدة ٣٥٠٠ ريال وللمساهمة في الجمعية على رقم حساب في مصرف الانماء برقم 6205000068202587907000مع ارسال الايصال على رقم الواتس اب الخاص بالجمعية مع ذكر اسم المهدى و المهدى له.