سطر أبطال الصحة على مستوى المملكة قصة عطاء ستبقى لوقت طويل في ذاكرة التاريخ، وستكون مدرسة للأجيال القادمة، قصة إبداع يقف خلفها قادة يشجعون، وأبطال مبادرون، قصة يقودها مبدعون في مختلف مناطق المملكة ومحافظات المملكة، ومن ضمنها الطائف.

ومع بداية أزمة «كورونا» تحولت صحة الطائف بمرافقها المختلفة من مراكز صحية ومستشفيات وإدارات إلى «ورشة عمل» من أجل العمل على مكافحة الوباء، وتم البدء في إعداد الخطط اللازمة، وتحولت جميع المرافق إلى خلية نحل تعمل على مدار الساعة، تكامل بين المرافق الصحية لتحقيق الهدف «حماية الإنسان» من هذا الوباء، الكل يعمل بروح الفريق الواحد، ويتسابق ليكون في الصفوف الأولى لمواجهة الجائحة, فالخوف لا مكان له بين الأبطال.

انطلقت مسيرة المواجهة لأبطال الصحة بقيادة سعيد بن جابر القحطاني, الذي حرص أن يكون بين الأبطال في جميع المواقع، يسير معهم مشجعا ومحفزا وداعما للجميع، يقود فريق العمل بكل احترافية مع بقية قيادات الشؤون الصحية.

مسيرة المواجهة لم تنتظر لحين وصول المرضى المصابين بـ»كورونا» إلى المستشفيات أو المراكز الصحية، بل انتشرت فرق الشؤون الصحية في كل الأحياء والأسواق، فرز بصري، تثقيف وتوعية، كشف عن الحالات، تنظيم في الأسواق، جولات ميدانية مكثفة، عيادات طبية متنقلة، نقل سريع للحالات المشتبه فيها إالى المستشفيات.

خدمات طبية متنوعة

مسيرة المواجهة انطلقت من خلال منظومة عمل تكاملية هدفها سلامة الإنسان, والحفاظ على صحته, وزيادة الوعي, والحرص على تقديم أفضل الخدمات الإاسعافية والعلاجية والتوعوية.

مسيرة المواجهة لم تقتصر على التعامل مع «كورونا» فقط، بل امتدت إلى الجوانب الطبية والمهنية الأخرى، مبادرات لإيصال الأدوية إلى منازل المرضى، عيادات افتراضية من خلال الطب الاتصال لخدمة المرضى عن بعد، خدمات إسعافية وعلاجية للحالات المتنوعة في المراكز الصحية والمستشفيات، الاستمرار في عمليات الغسيل الكلوي، إجراء العمليات الجراحية الطارئة، تفعيل لزيارات المرضى من قبل ذويهم من خلال التقنية، نقل للمرضى الذين تحسنت حالاتهم من المستشفيات إلى منازلهم.

مسيرة المواجهة لم تتوقف على المنشآت الصحية فقط، بل امتدت للمسارعة في إنشاء المحاجر الصحية لاستضافة المواطنين والمقيمين لحين انتهاء الإجراءات الطبية، فنادق خمسة نجوم بخدمات راقية، شقق مفروشة، منتجعات سياحية,بخدمات طبية وخدمية متكاملة، كل ذلك من أجل «الإنسان».

كوادر مؤهلة

مسيرة المواجهة لفتت أنظار الناس إلى ما تقوم به الصحة من جهود ميدانية في جميع الأوقات، لفتت أنظار الناس إلى الكوادر البشرية المؤهلة, وإلى الإمكانيات والتجهيزات الضخمة التي سخرتها حكومتنا الرشيدة من أجل الإنسان.

مسيرة المواجهة، تكامل مع الجهات الحكومية والخاصة، تنسيق على أعلى المستويات، تضافر للجهود، عمل كفريق واحد ليتحقق النجاح.

مسيرة المواجهة، عطاء يتجدد، وقصة تخلد، عنوانها أبطال الصحة، في الطائف وغيرها من إدارات الصحة بالمملكة.