ثمن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء بنوك الدم، خلال خطاب بعثه اليوم، لأعضاء مجلس إدارة جمعية أصدقاء بنوك الدم ومنسوبي الجمعية بالمنطقة، الجهود التي بذلتها الجمعية ضمن مبادرة "تبرع بلا تجمع" المتمثلة بالوصول إلى 700 متبرع لدعم بنوك الدم بمستشفيات المنطقة وفرعيها بمنطقة المدينة المنورة.

​ وقال سموه: "اطلعنا على جهودكم المباركة النابعة من مسؤوليتكم المجتمعية تجاه دعم بنوك الدم بالمستشفيات، من خلال تشجيع التبرع بالدم عبر الوصول للمتبرع في منزلة وتطبيق وسائل السلامة كافة للوقاية من فيروس كورونا، ونشكر لكم ولأعضاء مجلس الإدارة ومنسوبي الجمعية هذه الجهود المباركة واستشعاركم المسؤولية الاجتماعية عبر مثل هذه المبادرات التي تسهم ـ بإذن الله ـ في خدمة المرضى والمستفيدين".

واختتم سموه بالدعاء أن يتقبل من الجميع وأن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ وأن يبارك بالجهود، وأن يوفق الجميع لكل خير.

يذكر أن جمعية أصدقاء بنوك الدم بمنطقة القصيم أطلقت بمباركة من سمو أمير القصيم مبادرة تبرع بلا تجمع، بهدف الوصول إلى 450 متبرع بمنازلهم من خلال وحدات تبرع متنقلة، وحققت أكثر من 700 متبرع من خلال الحملة، بالإضافة إلى إطلاقها حملة وطني بلا عدوى التي تستهدف توزيع حقائب صحية تحتوي على "كمامات ومعقمات وقفازات"، بالإضافة إلى المنشورات التوعوية استفاد منها أكثر من 20 ألف مستفيد، ومبادرة دم للجميع والوصول من خلالها إلى 300 متبرع عبر توفير عربات متنقلة للتبرع لدعم بنوك الدم في شهر رمضان المبارك.