تشهد أسواق الأسماك في المنطقة الغربية وبعض المحافظات الساحلية وفرة بالمعروض، مما أدى الى انخفاض الأسعار 10% ، وأرجع متعاملون اسباب الانخفاض إلى دخول شهر رمضان وتحول المستهلكين لشراء السلع الغذائية والتموينية، وقلة أعداد المتسوقين بسبب الإجراءات الاحترازية في أوقات التنقل وضيق الوقت.

وسجل سعر كيلو الشعور 35 ريالاً، الهامور 35 ريالا ، الناجل 55 ريالا ، البياض 30 ريالا ، الدراك 40 ريالا ، والحريد 35 ريالا للكيلو.

وقال حسين محمد (مستثمر) أن التراجع في أسعار الأسماك يرتبط بالإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة كورونا ودخول شهر رمضان، وتحول المستهلكين لشراء السلع الغذائية والتموينية للمائدة الرمضانية ، وتوقع ان تعود الأسعار إلى الارتفاع مع دخول عيد الفطر المبارك. من جهته قال سالم العمودي أحد تجار الجملة في السوق المركزي، أسعار الأسماك معتدلة في المرحلة الراهنة ، ولكن قد ترتفع خلال الشهرين المقبلة لعوامل أخرى مثل التقلبات المناخية الطبيعة، وقال: «حاليا العرض كثير والطلب قليل، وتتوفر الأسماك في نطاق السوق المركزي وفي مناطق التسوق الرئيسة فقط، في حين أن بعض المحال الخاصة ببيع السمك أقفلت ضمن الأنشطة التجارية كإجراء وقائي احترازي، وأشار إلى ارتفاع الطلب على أصناف محددة، منها الصافي والهامور والكنعد والبياض مشيرا أن سوق السمك المركزي بجدة يستقبل يومياً نحو 200 طن من الأسماك المستوردة، إضافة إلى 100 طن من السمك البلدي.