يواصل رجال الأمن أداء واجبهم في تطبيق منع التجول والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا في ظل مختلف الأحوال الجوية سواء كانت طبيعية أو عاصفة وماطرة.

وشهدت مكة المكرمة وضواحيها والمشاعر المقدسة مساء امس الأول هطول أمطار خفيفة إلى متوسطة وغزيرة، واغتسلت بها مكة المكرمة، وسالت على إثرها الأودية والشعاب، وادخلت البهجة والسرور في قلوب الاهالي. ورصدت كاميرا «المدينة» خلال جولتها الميدانية ، جهود رجال الامن مع هذه الحالة في تقلبات الاجواء، وتساقط الامطار، وجهودهم الميدانية لتطبيق تعليمات منع التجول وتنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية ، ووجودهم في طرقات وميادين العاصمة المقدسة بعد هطول الأمطار على الرغم من غزارتها والتزام المواطنين والمقيمين بتعليمات قرار منع التجول والبقاء في بيوتهم.

فيما حذرت المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة من التقلبات الجوية على المنطقة، وهطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة، ادت إلى جريان السيول وتساقط البرد مصحوبة بنشاط في الرياح السطحية، مع شبه انعدام في مدى الرؤية على عدد من محافظات منطقة مكة المكرمة شملت، محافظة الطائف، وميسان، وأضم، والخرمة، ورنية، وتربة، والمويه، والكامل، والعرضيات، التي بدأت مؤخرا وتستمر حتى اليوم الاثنين .

ودعا المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة، العقيد محمد بن عثمان القرني، إلى متابعة تقارير الأحوال الجوية وتقلبات الطقس المستمرة، وما يصدر عن الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تجنباً للتعرض للمخاطر المختلفة وكذلك متابعة تعليمات الدفاع المدني التي تصدر في حينه. وأهابت مديرية الدفاع المدني بالجميع توخي الحيطة والحذر، مع الالتزام بشروط السلامة والابتعاد عن مناطق الخطر كالأودية والشعاب وعدم الاقتراب من الأجسام المتحركة عند نشاط الرياح السطحية ومراقبة الأطفال وعدم تركهم بمفردهم متمنين السلامة للجميع .من جانبها أكدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في شؤون الخدمات بالمسجد الحرام، استعدادها من خلال الخطط الموضوعة والاستعدادات للحالة المطرية التي تشهدها مكة المكرمة، والتنسيق مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة والجهات ذات العلاقة والمتابعة المستمرة لحالة الطقس. مع توفير العدد الكافي من فرق النظافة لرفع آثار الأمطار في صحن الطواف.