أنهت الجامعات السعودية تجربتها بنجاح في التعليم عن بُعد خلال الفصل الدراسي الثاني إثر انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث أدى 1.6 مليون طالب وطالبة أكثر من 2.2 مليون اختبار عن بُعد من بين12 طريقة مختلفة للتقويم النهائي.

وتأتي هذه الجهود ضمن توجيهات معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ باستمرار العملية التعليمية عن بُعد منذ تعليق الدراسة وحتى انتهاء الفصل الدراسي الثاني من هذا العام الجامعي 1441هـ.

وتنوعت التقويمات المنعقدة في الجامعات ما بين اختبارات إلكترونية، وبحوث، ومشاريع، واختبارات شفهية، وغيرها عبر منصات الجامعات، والتي تابع فيها أعضاء هيئة التدريس كافة متطلبات العملية التعليمية، وانعكس ذلك على تفاعل متميز من الطلاب والطالبات في جميع المراحل الجامعية رغم ظروف جائحة كورونا.

وفي تقرير لوكالة الأنباء السعودية «واس» بلغت الملفات التي تم استعراضها في منصات الجامعات أكثر من 1.087.275 ملفاً، كما بلغ اجمالي الفصول الافتراضية بأكثر من 1.891.582 فصلاً افتراضياً، كما تجاوزت مناقشات الماجستير والدكتوراه في الجامعات بأكثر من 1417 مناقشة.

وقدمت الجامعات خلال المدة من 21 رجب وحتى 30 شعبان أكثر (264.867) مقرراً تعليمياً، كما عقدت 2 مليون و200 ألف اختبار ما بين اختبار فصلي أو نهائي، وزار منصات الجامعات (28.759.050) زائراً.