انطلاقًا من تعزيز الشراكات الإستراتيجية مع الجامعات العالمية المتخصصة في القانون عقد ديوان المظالم أمس الأول لقاءً عن بعد للتباحث بشأن مشروع مذكرة التفاهم مع جامعة كيس ويسترن ريسيرف بالولايات المتحدة الأمريكية بحضور معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، ومؤسس مكتب الدراسات العليا للمغتربين بالجامعة الدكتور لويس كاتز، وعميد كلية القانون بالجامعة الدكتور مايكل شارف.

وهدف الاجتماع إلى إيجاد أفضل سبل التعاون المشترك، وطرق التواصل وآليات التنسيق في الأعمال التي من شأنها تطوير مجالات البحث والتدريب، ومناقشة أبرز المعطيات المتغيرة في المجالين؛ لتعزيز كفاءة الكوادر وتطويرها، والطرق الناجعة للتواصل العلمي من خلال اللقاءات الدورية وما يتصل بها من مؤتمرات متخصصة وندوات، وتشجيع الإنتاج العلمي المتخصص.

يشار إلى أن هذا اللقاء يأتي امتدادًا لموافقة مجلس الوزراء بقيام ديوان المظالم بالتباحث مع جامعة كيس ويسترن ريسيرف في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال البحث والتدريب، والذي يُعدُّ انعكاسًا للنتائج الإيجابية للزيارات المتبادلة بين ديوان المظالم وجامعة كيس ويسترن ريسيرف، إذ شهدت الكثير من اللقاءات العلمية، والاطلاع على التجارب المقارنة، التي كان من شأنها العمل الموحد على تطوير الأعمال والمستهدفات المشتركة لدى الجانبين، وتحقيقًا للهدف الإستراتيجي لديوان المظالم الذي يتمثل في تعزيز العلاقات التشاركية مع الجهات الأكاديمية الدولية المتخصصة بمجالات القانون.