أكملت خدمة فرجت عامها الأول بسداد أكثر من 136 مليون ريال عن 3281 مستفيدًا من المحكومين في القضايا المالية غير الجنائية، واستفاد من هذه الخدمة عدد من المواطنين والمقيمين من جنسيات مختلفة شملت 26 جنسية من مختلف دول العالم.

وتأتي هذه الخدمة بمبادرة من وزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للسجون وبمساهمة عدد من الادارات الحكومية في دعم هذه المبادرة فنيًا وإجرائيا مثل (وزارة العدل، وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، مؤسسة النقد العربي السعودي)، ليتمكن من خلالها مستخدمو منصة أبشر الإلكترونية من المواطنين والمقيمين تقديم تبرعاتهم ومساعداتهم للمحكومين في قضايا مالية غير جنائية بطريقة آمنة وموثوقة، يستطيع من خلالها المتبرع اختيار الفاتورة التي يرغب في سدادها أو سداد جزء وفق البيانات الخاصة لكل حالة دون أن يمكن من معرفة اسم المستفيد، وذلك حفاظًا على خصوصية المحكومين.

وشهد شهر رمضان لهذا العام إطلاق الإصدار الثاني لخدمة فرجت، حيث تم إضافة عدد من المزايا والتحسينات التقنية تتمثل في ترتيب المحكومين في القضايا المالية على شاشة العرض على منصة أبشر حسب الاكثر حاجة للمساعدة المالية وفق معايير متعددة.

وقد حظيت هذه المبادرة بإقبال كبير من المواطنين والمقيمين لعظيم هدفها الذي حقق مؤشرات ونتائج إيجابية في عامها الأول.