أقرت وزارة الثقافة تخصيص النسخة المقبلة من معرض «من الداخل» لعرض الأعمال الفنية البصرية التي سينتجها الفنانون السعوديون خلال فترة العزل الوقائي، وسيتم اختيار أفضل هذه الأعمال وعرضها للجمهور في الدورة الثانية من المعرض، والتي ستقام نهاية العام في المنطقة الصناعية بمحافظة الدرعية.

وعملت الوزارة على تصميم منصة إلكترونية مخصصة لاستقبال أعمال الفنانين الراغبين في المشاركة اعتباراً من يوم 10 مايو الجاري. وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود وزارة الثقافة لاستثمار فترة العزل الوقائي بفعاليات وأنشطة ثقافية متنوعة تحت شعار «الثقافة في العزلة»، ولإثراء قطاع الفنون البصرية واستثمار مواهب المبدعين السعوديين من الهواة والمحترفين لإنتاج أعمال إبداعية وفق مفاهيم فنية مبتكرة تستلهم الظرف العالمي الراهن وتترجمه في محتوى إبداعي جدير بعرضه أمام الجمهور في منصة فنية مرموقة مثل معرض «من الداخل».

كما ستوفر هذه الخطوة بديلاً ملائماً للفنانين الذين تأثر نشاطهم بالعزل، حيث ستمنحهم فرصة الاستمرار في الإنتاج الفني من داخل منازلهم، وذلك للمحافظة على لياقتهم الفنية ولضمان استمرار حراك قطاع الفنون البصرية بكل عناصره وكوادره، من فنانين ومستثمرين ومُقيّمين. علماً بأن الأعمال المختارة ستكون متاحة للشراء والاقتناء بعد فترة العزل الوقائي وذلك دعماً للفنانين الذين أبدعوها، ولخلق سوق فنية يستفيد منها الفنان والمُقتني والمستثمر على حد سواء.

وستتيح الوزارة فرصة المشاركة في المبادرة أمام جميع الفنانين السعوديين المتخصصين بالفنون بالبصرية باختلاف أنواعها، وذلك وفق مسارين رئيسيين؛ الأول خاص بالفنانين المبتدئين «الهواة والموهوبين»، والمسار الثاني خاص بالفنانين المحترفين ممن سبق لهم إنتاج أعمال فنية، والمشاركة مفتوحة للأفراد والمجموعات الفنية. وتنقسم الأعمال التي تستقبلها المبادرة إلى أربعة مسارات؛ هي: الرسم بجميع أنواعه، والنحت، والتصوير الفوتوغرافي، ومقاطع فيديو فنية قصيرة.

وتستمر فترة تقديم المشاركات لمدة شهر ابتداءً من يوم 10 مايو، وذلك عبر المنصة الإلكترونية التي ستُعلن عنها وزارة الثقافة قريباً، تتبعها مراحل التصفية والفرز، والتحكيم، ثم الإعلان عن الأعمال المختارة التي ستشارك في معرض «من الداخل»، وذلك وفق تقييم لجنة متخصصة تضم منسقين فنيين محترفين.

ووضعت الوزارة شروطاً للمشاركة أهمها أن يكون العمل الفني حديثاً وتم إنتاجه في فترة العزل الوقائي، ولابد أن يحمل مفهوماً واضحاً، وأن يتم توثيق عملية تنفيذ العمل الفني داخل المنزل بالصور، كما يجب إرفاق فيديو يتضمن معلومات عن الفنان وكل من شارك معه، وشرحاً لمفهوم العمل وفكرته. ويشترط أن لا يقل عمر المشترك عن 16 عاماً، إضافة إلى أهمية إرفاق الفنان لأي بحوث متعلقة بعمله إن وجدت، وسيرة ذاتية تتضمن أعماله السابقة إذا كان محترفاً.

وتأتي هذه المبادرة ضمن جهود وزارة الثقافة لإثراء حياة المجتمع بالأنشطة والفعاليات الثقافية المبتكرة، وتوفير منصات فنية تستقطب المواهب الفنية السعودية وتساعدها على استثمار طاقاتها الخلاّقة في إبداع محتوى ثقافي محلي متطور، يساعد على بناء منظومة ثقافية مُنتجة وفعّالة تُسهم من خلالها الوزارة في تحقيق جملة من الأهداف الرئيسة لرؤية المملكة 2030 والمتمثلة في بناء مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر، إلى جانب تحسين جودة الحياة للأفراد وتمكين المواهب الوطنية من البروز والتألق.