يبدو أن فيروس كورونا الجديد بدأ ينقل هجماته القوية إلى الأميركيتين بعد أن سجلت إصابات فاقت الألف في كل من الولايات المتحدة والبرازيل وعدة مئات في المكسيك. فقد ارتفع عدد الوفيات بـفيروس كورونا الجديد، المسبب لوباء كوفيد-19، في الولايات المتحدة 1539 حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي حالات الوفاة إلى نحو 91845، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى أكثر من 1.5 إصابة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز مساء أمس الاربعاء.

وفي البرازيل، ارتفع عدد الوفيات أكثر من ألف حالة خلال 24 ساعة في حصيلة قياسية، وباتت البرازيل ثالث دولة في العالم من حيث الإصابات أيضا، وتخطت فرنسا وإيطاليا وإسبانيا. فقد أعلنت وزارة الصحة البرازيلية أن فيروس كورونا حصد خلال 24 ساعة أرواح 1179 مصابا. وقالت الوزارة إن البرازيل سجلت لغاية امس الاربعاء 271628 إصابة مثبتة مخبريا بالفيروس الفتاك، من بينها 17971 وفاة.

وفي المكسيك، أعلنت وزارة الصحة المكسيكية إن البلاد سجلت 2713 إصابة جديدة بفيروس كورونا، الثلاثاء، في أكبر زيادة يومية حتى الآن مما يرفع العدد الإجمالي للحالات إلى 54346. وسجلت السلطات أيضا وفاة 334 شخصا، ليرتفع الإجمالي إلى 5666 حالة وفاة. وخارج الأميركيتين، اكتفت الصين بتسجيل 5 حالات إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 دون أن تسجل أي حالة وفاة.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، الأربعاء، إن الصين سجلت 5 إصابات جديدة بفيروس كورونا، انخفاضا من 6 حالات في اليوم السابق. وبذلك يصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة بكوفيد-19 حتى الآن إلى 82965 في حين ظلت الوفيات دون تغيير عند 4634. أما في أوروبا، فقد باتت السويد، الأعلى بوفيات كورونا نسبة إلى عدد السكان، حيث سجلت 6.25 حالة وفاة لكل مليون نسمة يوميا في المتوسط على مدى 7 أيام بين 12 و19 مايو، وهو المعدل الأعلى في أوروبا ويتجاوز بريطانيا التي سجلت 5.75 حالة وفاة لكل مليون نسمة.