ينطلق أكثر من ٢٢٠ متطوع ومتطوعه من كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الباحة في مراكز الضبط الامني والمجمعات التجارية والاماكن المكتظة في كافة محافظات الباحة للاسهام في كسر حلقة انتقال فيروس كورونا عن طريق الفرز البصري وتأتي هذه الحملة التطوعية التي اطلقتها جامعة الباحة بالتعاون مع صحة الباحة ضمن مبادرة الاستقصاء الوبائي

« المدينة « قامت بجولة في مواقع تواجد المتطوعين في المجمعات التجارية بالباحة تبين خلالها قيام المتطوعين بالفرز البصري عند المداخل وتثقيف وتوعية مرتادي المجمعات التجارية بعدة لغات والقينا بقائد المبادرة الميدانية بمنطقة الباحه اخصائي الامتياز عزام علوش والذي عبر عن سعادته يإتاحة الفرصة لهم بخدمة الوطن والمجتمع في الحد من تفشي فيروس كورونا وقال بان المبادرة تسير بشكل منظم وفق استراتجيات الجامعة ووزارة الصحة وبالتعاون مع المتطوعين استطعنا أن نقوم بالعمل الميداني وخدمة الدين والوطن وتحقيق هدف المبادرة في تطبيق الاجراءات الاحترازية ووقاية الناس وتوعيتهم وتثقيفهم صحياً.

واضافت اخصائية الامتياز هاجر عثمان أن الحملة شملت توعية الجاليات خصوصا من الطبقة العمالية بلغات مختلفة وبطريقة سلسة وبسيطة لايصال فكرة وقف انتشار المرض.

وقد نوهت أخصائية الإمتياز وجدان غرم الله بأن المتطوعين على أتم الإستعداد لتقديم كل ما يخدم وطنهم وشعبه العظيم فضلا عن كون المشاركة تكسبنا خبره عملية نستفيد منها في مجال عملنا

وأضاف كلا من باسل الزهراني وعبدالله الزهراني وحسين ابراهيم وبدور الغامدي بأن الفرق التطوعية في هذه الحملة رهن الاشارة لأي مهمة كانت بعد استكمال العمل في الفرز البصري وعبرتا عن جاهزية الفرق للمهام التي يفرضها الوضع والحاجة معربين عن ارتياحهما لسلامة الوضع من خلال مؤشرات رصد المرض التي تشير إلى إتجاه الوضع للسيطرة بإذن الله تعالى.

واختتمت أخصائية الامتياز اثير الغامدي ان استقطاب المتطوعين كان وفق آليات وإطار من الجودة تحت إشراف كلية العلوم الطبية التطبيقية وقد وصل المتطوعين الى حوالي ٢٢٠ متطوع تم تقسيمهم جغرافيا حسب توزيع الاعضاء المساهمين. حيث تم انتخاب رؤساء منهم وانطلق العمل بسلاسة بالتنسيق مع الشركاء في إدارة الصحة العامة. وأوضحت أن العمل التطوعي ستحدد مهامه تبعا لحاجة وزارة الصحة. وأن الفرق جاهزة لتغطية أيا من المهام التي قد تحتاجها ظروف العمل كتنظيم المستشفيات الميدانية أو مهام المسح النشط أو دعم المستشفيات والمراكز. واعربت في النهاية عن شكرها لجامعة الباحة ممثلة في كلية العلوم الطبية التطبيقية وعميدها الدكتور شايع المالكي، نظير الدعم الذي يلاقيه المتطوعين والتوجيه المنظم لهذه الحملة. سائلين المولى عز وجل أن يرفع الغمة عن الأمة.