ظهرت مماشي محافظة جدة -التي تعدّ واجهات جمالية جاذبة للأسرة والمجتمع- خالية من مرتاديها تقيدًا بفترة ساعات منع التجول من الساعة الـ 5 مساءً وحتى الساعة الـ 9 صباحًا ضمن المجهودات الاحترازية للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وسط حفاظٍ من قبل أمانة جدة على نظافتها وتعقيمها وتطهير جميع مرافقها الترفيهية والرياضية من قبل الفرق الميدانية المكلفة بأعمال الرش والصيانة المستمرة لها.

وتحتضن محافظة جدة 23 ممشى، ھي: اليمامة، وطيبة، وواجھة جدة البحرية، وزھرة الواحة، وحي الأمير فواز، والسامر، والنخيل 2، والصفا 2، وحديقة الشاطئ، والجامعة، ومتنزه ذھبان البحري، وشاطئ السيف، والرحاب، والفيصلية، والواحة، وبحيرة الشباب، وشارع فلسطين، والكورنيش الشمالي، والصفا، والنخيل، والروضة، وشارع الأمير فيصل بن فھد.

وتتميز هذه المماشي بتوفر مواقف سيارات عامة، ومواقف سيارات لذوي الاحتياجات الخاصة، ومناطق ألعاب أطفال، وجلسات، وأجھزة رياضية، ومسار للمكفوفين، حيث تحرص أمانة جدة لتكون ضمن المرافق العامة التي تزيد من مخزون جدة الجمالي والحضاري، وتابعت فرق رجال الأمن أعمالها من خلال وجودها المستمر حول هذه المماشي حفاظًا على عدم التجمع والبقاء في المنازل امتثالاً للتوجيهات السديدة في تطبيق التدابير والاحترازات الكفيلة للحد من انتشار هذه الجائحة، وسط تجاوب الجميع واستشعارهم المسؤولية وواجبهم تجاه وطنهم بالتقيد بعدم الخروج إلا للضرورة.