يختم المصلون بالحرم المكي الشريف مساء اليوم الخميس القرآن الكريم في صلاة التهجد لأول مرة في العقود الأربعة الأخيرة التي يكون ختم القرآن فيها في صلاة التراويح بسبب جانحة « كورونا» والتي أدت لاتخاذ العديد من الاجراءات الاحترازية ومنها تعليق الصلاة في المساجد، وتقليل أعداد المصلين في الحرمين الشريفين حفاظا على سلامة المصلين. واتخذت رئاسة شؤون الحرم المكي الشريف والمسجد النبوي الشريف العديد من الاجراءات الاحترازية لهذه الليلة التي يتوقع ان يتم السماح فيها لعدد من المصلين بالدخول ليشهدوا ختم القران الكريم، حيث تم تحقيق التباعد بين المصلين، وتكثيف عمليات التعقيم والتطهير.

وسوف يتناوب إماما الحرم الشريف الشيخ سعود الشريم، والشيخ عبدالرحمن السديس على قراءة الجزء الأخير من القرآن الكريم ودعاء الختم.

وكان أئمة الحرم الشريف ومنذ مطلع الشهر الكريم، اختصروا عدد ركعات صلاة التراويح من عشر تسليمات الى خمس، إضافة الى الشفع والوتر بسبب قلة المصلين الذين سمح لهم بالدخول.