أثار شريط فيديو يظهر اعتداء جنديين على طبيب خلال خدمته في أحد المستشفيات تنديداً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان الأربعاء، ودفع بقيادة الجيش إلى توقيف العسكريين. وحصل الاعتداء ليل الثلاثاء داخل قسم الطوارئ في مستشفى دار الشفاء في مدينة طرابلس شمالاً، بعد نقل مصاب بطلق ناري إثر إشكال فردي.

ويظهر شريط الفيديو الذي سجّلته كاميرا المراقبة في المستشفى مجموعة من الجنود خلال مشادة مع طبيب. ويقدم أحدهم على وضع يده على فم الطبيب محاولا اسكاته قبل أن يصفعه بقوة. ثمّ يتدخل جندي آخر ويضربه على عنقه من الخلف لمرتين متتاليتين قبل أن يلحق به داخل مكتبه ويدفعه مجدداً. وندّد مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي بالحادثة التي تأتي في مرحلة يلقى فيها عمل الأطباء والممرضين تقديراً كبيراً كونهم خط الدفاع الأول في مواجهة وباء كوفيد-19، في وقت سجّل لبنان 954 إصابة بينها 26 حالة وفاة.